IMLebanon

“اتصال إيجابي” و”صراحة”… هل يُسمي جنبلاط الحريري؟

اتصل الرئيس سعد الحريري برئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط. وبحسب معلومات الـLBCI، ان الاتصال بين الحريري وجنبلاط كان ايجابياً وسادته الصراحة في ما يخص الاستحقاق الحكومي. ووفق معلومات الـOTV، ان اللقاء الديمقراطي سيُسمي الحريري في الاستشارات التي لا تزال بموعدها غدا حتى اللحظة. وقالت مصادر “اللقاء الديموقراطي” رداً على سؤال “النهار” حول تسمية الحريري:… اقرأ المزيد

الاستشارات النيابية في موعدها

أكدت مصادر مطلعة على أجواء بعبدا لـ”الجديد”، ان الاستشارات النيابية في موعدها الخميس. وأشارت معلومات الـLBCI، الى ان الرئيس سعد الحريري لن يزور بعبدا الليلة.

اجتماع الناقورة: لا كلام بشكل مباشر مع الوفد الاسرائيلي

رحّب المنسق الخاص للأمين العام للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، خلال اجتماع الناقورة، بالوفود وأكد أهمية بدء المفاوضات في اجواء ايجابية واضعًا امكانات الامم المتحدة لانجاحها. وبحسب معلومات الـLBCI، أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر أهمية بدء المفاوضات ونجاحها، مجددًا موقف بلاده كمسهل للتفاوض من دون التدخل في التفاصيل، مشدّدًا… اقرأ المزيد

بهية الحريري: “الوفاء للمقاومة” توافق على 90% من المبادرة الفرنسية

التقى وفد من تيار المستقبل برئاسة النائبة بهية الحريري كتلة الوفاء للمقاومة. وأشارت الحريري إلى ان “اللقاء كان جيّداً والحزب أكّد الموافقة الكاملة على 90 في المئة مما جاء بلقاء قصر الصنوبر والمبادرة الفرنسية”. وأكدت ان “الأهم اليوم هو الاتفاق على البرنامج الحكومي وليس تشكيل الحكومة لأننا يمكننا أن نشكّل حكومة اليوم ولكن من دون… اقرأ المزيد

التنمية والتحرير: سنشارك بالاستشارات ونحذّر من رفع الدعم!

أفادت كتلة التنمية والتحرير بأنها ستشارك بالاستشارات الملزمة، داعية إلى لتشكيل حكومة انقاذ بأسرع وقت ممكن تراعي التوازن والاختصاص والكفاءة و تعيد بناء الثقة في الدولة ومؤسساتها وثقة الخارج بلبنان وذلك ضمن مندرجات المبادرة الفرنسية بكافة بنودها الاصلاحية والانقاذية. وكشفت بعد اجتماعها الأسبوعي أنّها ستعلن عن اسم مرشحها لرئاسة الحكومة كما جرت العادة بعد الانتهاء… اقرأ المزيد

هل تسمي كتلة “التنمية والتحرير” الحريري؟

كشفت معلومات للـLBCI ان أجواء عين التينة تشير الى توجه كتلة “التنمية والتحرير” لتسمية الرئيس سعد الحريري في الإستشارات النيابية اذا إستمر لكن كما جرت العادة لن تعلن الموقف الرسمي مسبقا. وجددت كتلة التنمية والتحرير القبول بالمبادرة الفرنسية ودعمها بشقيها الإنقاذي والإصلاحي من دون تفسيرات في غير مكانها.