مقدمة نشرة أخبار الـ”NBN” المسائية ليوم الأربعاء 13/03/2019

شهية نيابية مفتوحة لمساءلة الحكومة تم رصدها على مقياس لقاء الأربعاء، بعدما رست بورصة الأسئلة حتى الساعة على سبعة عشر سؤال في جلسة سيدعو إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري في النصف الثاني من آذار الجاري.

ولأن أساس الاصلاح المالي وربيع محاربة الهدر يكون بوجود موازنة للدولة، شدد الرئيس بري أن الأولوية والمعركة الأساسية اليوم هي حسم استحقاق إقرار هذه الموازنة في مجلس الوزراء وإحالتها الى مجلس النواب في أسرع وقت.

وربطا بالحديث عن التوظيف ونتائج مباراة بعض الوظائف شدد الرئيس بري على أن الكفاءة يجب أن تكون هي المعيار والكفاءة فقط.

وفيما يتجنب مجلس الوزراء هذا الأسبوع بفعل غياب الجلسة توترا على خلفية ملف النزوح، لم يستطع الرئيس سعد الحريري الذي توجه إلى بروكسل وضع نقطة على آخر سطر هذا الخلاف بعد تصريحه من قصر بعبدا، إذ رأى فيه رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال إرسلان عذرا أقبح من ذنب.

الحريري نجح في تفكيك قنبلة فرعية طرابلس بوضع يده بيد أشرف ريفي، لكن هل ينجح في تفكيك لغم بروكسل أيضا بعد عودته؟ أم أن هذا الملف سينحو إلى مزيد من التأزيم.

في فلسطين المحتلة صدح صوت الآذان مجددا بعدما أحبط صمود المقدسيين المخطط الاسرائيلي القديم – الجديد بتقسيم الأقصى المبارك مكانيا وزمانيا، واضطرت سلطات الاحتلال الساعية الى رفع نسبة المشاركة في الانتخابات المرتقبة إلى فتح أبواب المسجد اليوم أمام المصلين، بعدما اعتدت عليهم بالأمس بالضرب المبرح وأقفلت أبواب البلدة القديمة.

وقبل الدخول في أخبارنا المحلية نتوقف عند لقاء وصف بالمهم والتاريخي وهو الأول من نوعه، حيث استقبل المرجع الديني الاعلى آية الله السيد علي السيستاني في مدينة النجف الاشرف الرئيس الايراني حسن روحاني بحضور وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وعدد من المسؤولين الايرانيين، ووصفت وسائل اعلام عراقية ودولية هذا اللقاء بالمهم والتاريخي واستحوذ على تغطية ومتابعة واسعة.