تشغيل معمل فرز النفايات في وادي الكفور أصبح في نهايته

mhamad-mawla

ترأس محافظ النبطية القاضي محمود المولى إجتماعا في مكتبه في سراي النبطية، للبحث في أزمة النفايات التي تعاني منها المنطقة، وفي كيفية إتخاذ الاجراءات الواجبة لتشغيل معمل فرز النفايات في وادي الكفور، في حضور رئيس إتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر وأعضاء الاتحاد.

وفي نهاية الاجتماع، أشار المولى الى ان “تشغيل معمل فرز النفايات أصبح في نهايته، وهناك إعادة للمناقصة لتشغيل المعمل، بعدما تم انعقاد جلسة لاتحاد بلديات الشقيف بكامل أعضائه من البلديات المنضوية فيه، هذه الجلسة أقرت المناقصة بعد التعديلات الواجبة عليها، والتي كانت في الاساس سببا لالغاء المناقصة الاولى”.

وقال: “نحن صدقنا القرار ونترك الامر بناء لقرار الاتحاد لرئيس الاتحاد، بتعيين المكان والزمان لاجراء المناقصة، وفي اقرب وقت تكون الشكات قد حضرت نفسها للدخول في هذه المناقصة، والمعمل بات جاهزا، ووزير التنمية الادارية نبيل دي فريج هو المعني بالاشراف في عملية تشغيل المعمل”.

وأكد المولى إلى أن “أزمة النفايات، أزمة الوطنية لا تحل الا بتضافر جهود كافة الناس والمواطنين والدولة والمؤسسات والسلطة المحلية وهي البلديات”، مشيرا الى انه “هناك في القريب العاجل أخبار جيدة في هذا الموضوع”.

بدوره شدد جابر على ما قاله المحافظ المولى، لافتا الى أنه “بعد إستعادة المناقصة واخراجها من المناقصة العامة على مستوى لبنان، واستعادتها لتجري المناقصة المحصورة فقط في اتحاد بلديات الشقيف بعد استكمال بعض النواقص لتجهيز المعمل، أستطيع القول لاهلنا انه في الاسابيع المقبلة سيكون لدينا أهم واكبر معمل في الجمهورية اللبنانية، واتحاد بلديات الشقيف”.

وكان لقاء انعقد في مقر اتحاد بلديات الشقيف برئاسة رئيس الاتحاد محمد جميل جابر وحضور أعضاء الاتحاد كافة، وتم التداول بشأن معمل فرز النفايات.