• Subscribe to newsletter

إستغراب فرنسي بعد الفشل اللبناني!

تنقل مصادر دبلوماسية عبر الوكالة “المركزية”، استغراب بعض المسؤولين الفرنسيين انشغال القوى السياسية، في هذا التوقيت الدقيق أيّ في ربع الساعة الاخير الذي يسبق الاستحقاق النيابي، بوضع قانون جديد للانتخاب، ذلك انّها فشلت منذ اكثر من عشر سنوات في التوافق عليه مع انّ كل الحكومات المتعاقبة منذ العام 2005 كانت تعرب في بيانها الوزاري عن حرصها الشديد على وضع قانون انتخاب عصري وحديث، وأخفقت في انجاز هذه المهمة.

واذ يسأل هؤلاء “هل يعقل ان يتفق الللبنانيون في اسابيع قليلة على القانون”، ينصحون- وفق ما تقول المصادر- باحترام الدستور والمهل وباجراء الانتخابات في موعدها وفق القانون الحالي على علّاته (خصوصا ان النظام الاكثري اعتُمد أكثر من مرة، فلمَ الاصرار على النسبية اليوم)، تفاديا للفراغ وصونا للمؤسسات، على ان يتمّ بعد الاستحقاق، الانكباب على البحث عن قانون جديد، فتجرى الانتخابات المقبلة على أساسه.