• Subscribe to newsletter

بكركي: لا إتفاق مع عون على ترويج “الستين”!

 

نفت مصادر بكركي أن يكون البطريرك الماوني مار باشرة بطرس الراعي والرئيس ميشال عون اتفقا في لقاءاتهما السابقة أو خلال خلوة الفصح في بكركي على إجراء الإنتخابات وفق قانون «الستين» في حال تعذّر الاتفاق على قانون جديد، وأن يكون الراعي تولّى مهمّة تسويق هذا الأمر مسيحياً.

وأكّدت المصادر لـ”الجمهورية” أنّ ترويج مثل هكذا شائعات هدفه التهرّب من إنتاج قانون جديد يعيد لجميع المواطنين حقوقهم، فيما الحقيقة أنّ عون والراعي أعلنا مراراً وتكراراً رفضهما هذا القانون.

وشدّدت المصادر على أنّ البطريرك يحضّ النواب والكتل السياسية، لا بل يُحرجهم من أجل الاتفاق على قانون جديد، وينتقد بالتالي الازدواجية لدى البعض الذي يجاهر فوق الطاولة بمطالبته بقانون جديد فيما يضع تحت الطاولة قانون الستين ويتمنّى العودة اليه، لافتة الى أنّ الراعي استعمل في كلامه عبارة “هرطقة” حين تكلم عن “الستين”، وفي الوقت عينه يرفض البطريرك رفضاً قاطعاً التمديد للمجلس النيابي إذا لم يكن تقنياً ومشروطاً بقانون جديد، ويعتبر التمديد لمجرد التمديد اغتصاباً للسلطة.