• Subscribe to newsletter

عيد مولد العذراء في مغدوشة… عشاء قروي وريستال تشارك فيه جوقة موسى الصدر

 

يشهد لبنان صيفا حارا ومميزا مليئا بالمهرجانات الدولية والحفلات الفنية والموسيقية التي تعيد وضعه على الخريطة السياحية خصوصا ان كل بلدة وقرية أصبح لها مهرجانها الصيفي، ومن بينها بلدة مغدوشة في قضاء صيدا التي أحيت مهرجانها السنوي لهذا العام تحت عنوان “كروم الشمس”.

مهرجان مغدوشة إمتد من 15 آب وصولا الى الخميس 7 أيلول، واليوم الأخير هو ما يميز تلك البلدة الصغيرة عن غيرها، إذ انها تحتفل بليلة عيد مولد السيدة العذراء، وهذا العام البرنامح سيكون حافلا إذ يتضمن عشاء قرويا يتخلله سهرة فنية يحييها المطرب عبدو ياغي والفنان مروان الشامي وفرقة وحدن الموسيقية وديالا الساعة 9:30 مساء.

أما الجمعة 8 أيلول، فستكون البلدة مع حدث آخر فريد من نوعه غير مرتبط بالمهرجانات، يؤكد أن لبنان هو البلد الأمثل لتثبيت فكرة العيش المشترك بحيث سيتم إحياء ريستال ديني بعنوان “كرموها، عظموها” مع عبير نعمة ترافقها جوقة مؤسسات الإمام موسى الصدر الساعة السابعة مساء، وستتخلل الاحتفالات إقامة صلوات وقداديس وتأملات وترانيم كل في ساعات الصباح والمساء.

فما الذي سيحصل الخميس 7 أيلول ضمن العشاء القروي؟ وما هي التحضيرات للعام المقبل؟

زياح وقداس… وعشاء قروي

رئيس لجنة مهرجانات مغدوشة فادي صافي يؤكد في حديث لـ”IMLebaon” أن “الخميس 7 أيلول يصادف ليلة عيد مولد السيدة العذراء وبأن مقام سيدة مغدوشة مقدس ووضع على الخريطة العالمية للسياحة الدينية يشهد اكتظاظا لا مثيل له من أبناء المنطقة، الذين يشاركون بزياح إلهي من ساحة مغدوشة وصولا الى الكنيسة حيث يقام القداس وبعد انتهاء القداس يحتفل أهالي البلدة بالعيد في عشاء قروي مميز يتخلله أكثر من فنان ومطرب”.

ويضيف: “بعدما بدأت المهرجانات تتطور أكثر فأكثر، بدأنا بالتعاقد مع عدد من المطربين لإحياء الحفلات والسهرات، وأطلق إسم “كروم الشمس” على المهرجان لان البلدة مشهورة بكروم العنب والشمس تشرق على تلتها، وكنا نأمل ان يكون مهرجان مغدوشة هذه السنة دوليا، ولكن بسبب الأوضاع الأمنية السيئة في عين الحلوة فلم يكن بإمكاننا المخاطرة والتكلف كثيرا، فخففنا الميزانية قليلا وتعاقدنا مع فنانين من الصف الثاني”.

هذا يُخطط له للعام المقبل… وأوبيريت دينية وتراتيل

أما بالنسبة لتحضيرات العام المقبل، يكشف صافي أنه “مهما كان الوضع الامني في البلد سيئ فلن نتأثر وسنتعاقد مع فنانين كبار، خصوصا أن مغدو شة موضوعة على الخريطة السياحية ولكن طموحنا ان تصبح المهرجانات دولية، مع العلم أننا نتميز بالتقنيات الجيدة اكان في الإضاءة او الصوت”.

ويشير الى أن “العام المقبل سيكون هناك أوبيريت شبيهة بأوبيريت الأرز ولكن ستكون دينية يرنمها أكثر من مرتل لبناني وأجنبي، وستكون أوبيرا عن العذراء من قبل المسيح وما حكي عنها في التورات وصولا الى الإنجيل المقدس، كما وأننا نعمل على تحضير خريطة ثلاثية الأبعاء تجسد حياة العذراء في مغدوشة التاريخية”.

وفي ما يخص قدرة إستيعاب الساحة، فيؤكد صافي أن “الساحة تتسع لحوالي الـ1500 شخص، والعام المقبل سننتقل الى ساحة أكبر تتسع لـ3 آلاف و5 آلاف شخص إذ يمكننا بناء مدرج كبير يتسع لكل المواطنين”.