• Subscribe to newsletter

عوامل منسيّة تُعزِّز النوبات القلبية

 

كتبت سينتيا عوّاد في “الجمهورية”:

من المعلوم أنّ عوامل الخطر كالتدخين، والسكري، والضغط المرتفع، والبدانة، وقلة الرياضة، تزيد خطر التعرّض للنوبات القلبية. لكن هناك عوامل خطر أخرى يتمّ غالباً نسيانها وتجاهلها إلى أن يكون قد فات الأوان. فما هي؟كشف الأطباء 5 عوامل مهمّة ترفع احتمال الإصابة بنوبات قلبية، وتحديداً:

مجهود شاق وفُجائي

بالتأكيد سمعتم مراراً وتكراراً أخباراً عن أشخاص كانوا يفعلون شيئاً يكون خارجاً عن المألوف، كحمل مجرفة ثقيلة مليئة بالثلوج، أُصيبوا بنوبة قلبية. إذا كان الإنسان لا يتمتع بصحّة بدنية جيّدة وانخرط في مجهود شاق وفُجائي، فذلك يزيد حتماً خطر تعرّضه لنوبة قلبية. بدءاً من حمل أشياء ثقيلة وصولاً إلى بذل جهود أثناء الإنخراط في أيّ نشاط رياضي، إنّ الأشخاص غير المعتادين على النشاط ولديهم عوامل خطر لأمراض القلب هم في دائرة الخطر.

مشاعر قويّة

إستناداً إلى الدراسات العلمية، من المحتمل جداً أن يتسبّب الغضب الشديد أو الحزن بنوبة قلبية. عند التعرّض فجأة للمشاعر السلبية ومعاناة المأساة، قد يحفّز ذلك الإرتفاع المفاجئ في معدّل دقات القلب وضغط الدم. غير أنّ جميع الأشخاص سيواجهون هذه الأحاسيس على مدار حياتهم، وبالتالي عليهم التعايش معها. عموماً، الأفراد الذين يعانون أساساً مشكلات في القلب أو عوامل خطر قويّة لها يمليون أكثر إلى التأثر في هذا الأمر.

برد قارس

عندما يتحوّل الطقس إلى جليد، يمكنه أن يؤدي إلى ضيق الشرايين وبالتالي التسبّب بارتفاع معدل ضغط الدم. إذا اندمج ذلك مع مجهود بدني، كجرف الثلج، فقد ينتج من الإجهاد نوبة قلبية. أكثر من 11000 شخص أميركي يتوجّهون إلى غرف الطوارئ سنوياً عقب جرف الثلج، و7 في المئة على الأقلّ من بينهم يتعرّضون لأمراض القلب.

تناول وجبة كبيرة

بالتأكيد سبق لكل شخص أن اختبر مشاعر الامتلاء عقب الإفراط في تناول الطعام، خصوصاً خلال المناسبات والأعياد. وبالنسبة إلى البعض، فإنّ الوجبة الثقيلة قد تحفّز لديهم أحياناً النوبة القلبية. يُعتقد أنّ السبب المسؤول عن ذلك يرجع إلى أنّ الأكل يرفع مستويات هورمون «Epinephrine» الذي يزيد معدل ضغط الدم ودقات القلب.

مشكلات صحّية أخرى ذات صلة

من المحتمل أنكم لا تعانون أمراضاً في القلب، إنما لديكم مشكلات صحّية أخرى تضعكم في دائرة خطر الإصابة بنوبة قلبية. إذا كان الشخص يملك أياً من الحالات التالية، ينصحه الخبراء باستشارة أطباء القلب جنباً إلى الطبيب الذي يعالج وضعه: إلتهاب المفاصل الروماتويدي، وأي مرض إلتهابي آخر قد يسبب التهاباً في الأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، وانقطاع التنفس أثناء النوم الذي تبيّن أنه يرفع الخطر بنسبة 30 في المئة…