• Subscribe to newsletter

زهرا لباسيل: يمكننا القول قبلنا بهذا القانون كي يكون لك أمل كان مقطوعاً

 

أكد عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أن القوات لن تعود إلى الوراء، ولن تغير بسياساتها، موضحاً ان المصالحة المسيحية ليست لدمج حزبي “التيار” و”القوات” ولا للتحالف الإنتخابي وإنما لإنهاء السلبية التي كانت قائمة على الساحة المسيحية.

زهرا، وفي حديث لتلفزيون “المستقبل”، تحدث بعتب عن أن هناك عمليات “قلة انتباه” كثيرة تحصل من قبل “التيار الوطني الحر” تجاه “القوات”، كتوقيت إحتفالهم مع قداس الشهداء، أو زيارة الوزير جبران باسيل لبشري، لكنه اشار الى ان كل هذه المسائل تعالج.

وانتقد زهرا خطاب الوزير جبران باسيل في بشري عن أنهم “قبلوا بهذا القانون الانتخابي وضحوا ببعض المقاعد في أماكن معينة كي يربحوا مقاعد في بشري وغيرها”، مضيفا: “نحن ايضا باستطاعتنا ان نقول إننا قبلنا بهذا القانون كي يكون لك أمل في البترون كان مقطوعا في السابق”.

وتابع: “لم نسع يوما وراء جمهور الآخرين بل نسعى وراء الجمهور غير الملتزم، ووراء غير المنخرطين في احزاب لاقناعهم بمشروعنا الوطني”.

وردا على سؤال، قال زهرا: “إن النظام السوري قد يعترف به العالم كله، واستمرار الرئيس السوري بموقعه نتيجة الستاتيكو الجديد، لكن لا يمكن تطبيع العلاقة مع النظام السوري، لأننا بالدرجة الأولى نحترم الشعب السوري، وأضاف: “إعادة التواصل مع نظام لديه إشكالية بشرعيته مع شعبه قبل إضافة الى الدول الكبرى، موضوع خارج الطرح بالنسبة إلى “القوات اللبنانية”، فهناك حسابات أخلاقية قبل حسابات الربح والخسارة”.