• Subscribe to newsletter

بعد الإشكال في سراي طرابلس… محافظ الشمال يوضح!

أعلن المكتب الاعلامي لمحافظ الشمال رمزي نهرا، في بيان، أنّ الإشكال الذي حصل في سراي طرابلس، “هو إشكال فردي بين موظفة وزميلها”، وانّ نهرا تدخل “لحل الموضوع بصفته رئيساً لجميع الدوائر التابعة لوزارات الدولة في المحافظة، بما فيها وزارة الاعلام التي ينتمي اليها مدير مكتب الوكالة الوطنية للإعلام في طرابلس عبد الكريم فياض”، مشيراً إلى انّ “ما حصل في مكتب المحافظ تم توضيحه في البيان التوضيحي أمس الجمعة”.

وأضاف: “ولما كان الجميع ينتمون الى الادارة العامة، فانّ المعالجة تتم بطريقة مؤسساتية وهذا ما يتم الآن. المحافظ يكن كل الاحترام لجميع الاعلاميين وخاصة للعاملين في مكتب الوكالة الوطنية للإعلام، ويقف الى جانبهم في تأدية عملهم المهني المتجرد بصفتهم وكالة الأنباء الوطنية التي لا تنزلق الى زواريب السياسة. وإدارة الوكالة حريصة على عدم قيام ايّ فريق سياسي باستغلال إشكال فردي لافتعال قضية غير موجودة أصلاً”.

وختم البيان: “الاستاذ عبد الكريم فياض موظف في الدولة اللبنانية، والمحافظ مسؤول عنه وعن الموظفة التي حصل معها الأشكال. وهو عادة يقوم بعمله باحتراف وموضوعية والاشكال الذي حصل هو على وقوف سيارة في الموقف ولا علاقة له بالعمل الإعلامي ومن المستغرب الحديث عن التعرض للإعلام. كما انّه من المستغرب استمرار البعض في ركوب الموجة والاستفادة من الحادثة للكسب السياسي وهو أمر لا يصب في إطار المعالجة المؤسساتية للأشكال”.