• Subscribe to newsletter

لبنان للعام الثاني من دون خسارة ويتأهل الى نهائيات كأس آسيا

لبنان للعام الثاني من دون خسارة يتابع تألقه في التصفيات الآسيوية امام هونغ كونغ

تقرير خالد مجاعص

تابع منتخب لبنان بكرة القدم اداءه الرائع وأضاف انتصاراً  جديداً له في مشواره المحسوم الى نهائيات كأس اسيا 2019 في الأمارات بفوزع.ه على مضيفه هونغ كونغ بنتيجة 1-0 .وبهذا الفوز يكون منتخب الأرز قد تابع مشواره المميز ليكمل عامه الثاني توالياً من دون خسارة في جميع مباراياته التي خاضها ان كان على صعيد التصفيات او المبارايات الودّية.فقد فاز بعد ظهر اليوم (الثلثاء) منتخب لبنان لكرة القدم بفوزه على هونغ كونغ بهدف من دون ردّ سجله كابتن منخب لبنان وهدافه حسن معتوق من ركلة جزاء بنالتي، في المباراة التي تابعها اكثر من عشرة الاف  متفرّج في إستاد هونغ كونغ الوطني، حيث خاب ظنهم بعدما قضى منتخب الأرز على أمالهم بإمكانية التأهل  الى  نهائيات كأس آسيا “الإمارات 2019”.و بخسارته امام لبنان،يكون قد توقّف رصيد هونغ كونغ عند 5 نقاط في المركز الثالث ضمن المجموعة الثانية في مقابل 13 نقطة للبنان المتصدّر والذي لم يخسر منذ 19 شهراً، و8 نقاط لكوريا الشمالية التي كررت فوزها على ماليزيا الإثنين بنتجة 4 -1.

وفي سيناريو اللقاء، كان المنتخب هو المنتخب المهاجم  حتى اللحظة التي أكمل المباراة بـ10 لاعبين (بعد طرد اللاعب  شان لوك لإرتكابه خطأ مباشراً على سمير أياس في منطقة الجزاء) ، وفرض سيطرته مرات خصوصاً بعدما تحكّم بوسط الملعب ولعب مرتدات عدة، وسعى بمختلف الطرق لتسجيل هذف التعادل على الأقل، علماً أنه فضلاً عن صلابة الدفاع اللبناني وتألّق مهدي خليل، أهدر “منتخب الأرز” أكثر من 4 فرص محققة، أخطرها إرتباك محمد زين طحان في التسديد بمواجهة المرمى في الدقائق الأخيرة.

وأقرّ المدير الفني لمنتخب لبنان المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش بصعوبة المواجهة، خصوصاً “أننا إضطررنا إلى تغيير طريقة اللعب بعد إصابة معتز بالله الجنيدي في الدقيقة الرابعة”. وأضاف: “منتخب هونغ كونغ أدّى مباراة جيدة، لكننا وفقّنا بفضل تماسك خط الظهر وبراعة الحارس خليل والمواكبة من زملائهم وامتصاص فورة صاحب الأرض الذي سعى إلى نتيجة جيدة أمام جمهوره. وإذا كان تسجيلنا الهدف وإكمال الفريق المنافس المباراة بعشرة لاعبين أعطانا الأفضلية، فنحن لم نتهاون وبذل اللاعبون كل ما في وسعهم وكانت لهم فرص عدة، وهذا حصيلة 3 سنوات من التحضير، وأسلوب التعامل مع كل مباراة على حدة وفق ظروفها الميدانية الذي إعتمدناه منذ إنطلاق التصفيات. ويبقى أمامنا عمل الكثير”.

وشكر “رادو” كل من دعم المنتخب، وقال: “لبنان يفخر بهذا الجيل من اللاعبين”.

وإختير معتوق أفضل لاعب في المباراة، وعلّق في المؤتمر الصحافي بقوله: “أشكر زملائي على تعاونهم. نحن نلعب بروح واحدة. المباراة كانت صعبة، والمهم أننا نواصل حصد النتائج الجيدة بعيداً من الخسارة ما يعزز موقعنا في الصدارة أيضاً، والأهم أننا تأهلنا وفوزنا يثبّت جدارتنا”، مشيراً إلى تصميم الجميع للظهور بمستوى جيد في النهائيات التي لن تكون سهلة، “وعلينا أن نكون على قدر الآمال المعقودة علينا”.

ومن المقرر أن تصل بعثة منتخب لبنان إلى بيروت عند الخامسة والنصف من صباح الخميس.

 

November 14, 2017 06:36 PM