دهم مقر لافارج في باريس على خلفية نشاطاتها في سوريا

دهم المحققون الفرنسيون في باريس مقر مجموعة لافارج التي يشتبه في انها مولت بطريقة غير مباشرة جماعات ارهابية في سوريا بينها تنظيم داعش.

وقال ناطق باسم لافارج: “إن المحققين الفرنسيين يقومون بتفتيش مكاتبنا”، مؤكدا بذلك معلومات بثتها اذاعة “فرانس انتر”.

ويريد التحقيق تحديد العلاقات المفترضة التي ربطت بين المجموعة العملاقة وتنظيم داعش لمواصلة تشغيل مصنعها في جلابية شمال سوريا في 2013 و2014.