• Subscribe to newsletter

جيسي عبدو إلى البطولة السينمائية الأولى

كتبت رنا أسطيح في صحيفة “الجمهورية”:

بعد مجموعة أداور درامية وسينمائية لافتة، تخطو الممثلة اللبنانية جيسي عبدو خطوة واثقة في أوّل بطولة مُطلقة لها ضمن فيلم سينمائي جديد بعنوان «كذبة بيضة» ينطلق تصويره قريباً، وهو من كتابة كلود صليبا وإخراج نبيل لبّس. على ما تُعلن جيسي عبدو في مقابلة حصرية لـ«الجمهورية» تكشف فيها للمرة الأولى عن تفاصيل العمل السينمائي المرتقَب وكواليسه، وذلك بموازاة قرب انطلاق الفيلم اللبناني «حبّة كراميل» الذي سيعرض ابتداء من 21 كانون الأوّل في مختلف الصالات اللبنانية.

بديناميكيتها المعهودة والعفوية التي طبعت شخصيتها، تقارب جيسي عبدو مختلف الموضوعات المتعلقة بحياتها المهنية والشخصية بشفافية عالية. وبلغة بعيدة عن الديبلوماسية الحوارية لمعظم المشاهير، تعترف في حديث خاص لـ«الجمهورية» أنها سعيدة ومتوترة في آن إزاء الاستحقاق المهني الكبير الذي تواجهه، فهي تستعد للعب البطولة النسائية المطلقة لأوّل مرّة في مشوارها المهني، من خلال عمل سينمائي.

وعلى رغم انّ البطولة نفسها ليست جديدة على الممثلة التي حجزت لنفسها مكانة خاصة في مجموعة من الاعمال الدرامية البارزة، إلّا أنّ البطولة السينمائية الاولى نجاح وامتحان في آن، وهو ما تدركه النجمة الشابّة التي يحرّكها الطموح والرغبة الصادقة بتقديم أداء تمثيلي مُتقن، على ما تؤكّد جيسي نفسها في حوار خاص لـ«الجمهورية».

أداور لافتة

وبعد أداور في مسلسلات عدّة ناجحة، مثل: «باب إدريس» و «دوائر حب»، و«ديو الغرام» و«الغالبون» و«بنت الشهبندر» و«جريمة شغف»، وغيرها من الاعمال الدرامية، تستعدّ جيسي عبدو لانطلاق فيلم «حبة كاراميل» الذي سيعرض في صالات السينما اللبنانية ابتداءً من ٢١ كانون الاول المقبل، وذلك بعد أن كشفت عنه شركة Eagle Films المنتِجة للعمل.

الفيلم من كتابة مازن طه وإخراج إيلي حبيب، وتشارك جيسي في بطولته إلى جانب ماغي بو غصن، ظافر عابدين، طلال الجردي، هشام حداد ونخبة من نجوم لبنان، وهو يشكّل استكمالاً لمسلسل «كاراميل» الكوميدي الذي حقق نجاحاً كبيراً خلال شهر رمضان الفائت.

«حبة كاراميل» كوميدية

على صعيد آخر، إنتهت جيسي من تصوير مشاهدها في مسلسل «جيران» في أبو ظبي، وهو عمل كوميديّ عربيّ مشترك يعرض حالياً على تلفزيون «أبو ظبي» وتشارك فيه البطولة مع مجموعة من نجوم الدراما العربية، وتلعب فيه شخصيات عدّة، تختلف كثيراً عن شخصية «رهف» التي حققت حضوراً مميزاً في مسلسل (كاراميل).

وعن المتغيّرات والاختلافات بين مسلسل «كاراميل» وفيلم «حبة كاراميل» الذي سيُعرض على الشاشة الكبيرة، تؤكّد جيسي انّ جرعات الكوميديا ستكون مضاعفة. وتكشف: «الإطار العام للشخصيات لن يتغيّر، لكنّ الاحداث بالطبع ستكون مُتسارعة ومشوّقة جداً، وأعِد الناس أنهم سيضحكون كثيراً».

وتضيف: «متابعو مسلسل «كاراميل» اعتادوا على مصطلحات معيّنة تستخدمها شخصيتا رهف ومايا (ماغي أبو غصن)، وهذه الكلمات التي كان لها نكهة كوميدية خاصة ستبقى وتتضاعف في الفيلم السينمائي الذي يحمل أبعاداً رومانسية وكوميدية في آن، وهو فيلم كوميدي عائلي، يناسب كافة الأعمار.

وأعتقد انه في فترة الأعياد يَجد الناس وقتاً أكثر لمشاهدة الأفلام السينمائية، وهذا ما يشجّع الشركات عادة على طرح أعمالها في هذا الفترة، لكي يستمتع الجمهور بجرعات مطلوبة ومرغوبة من الكوميديا الراقية التي يحتاجها اللبناني بشكل خاص كي تنسيه همومه اليومية».

ماغي صديقة وطلال يضحكني

وعن ثنائيتها مع ماغي بو غصن في «كاراميل»، تقول: «مَكمن القوة في هذا الثناني أنني وماغي صديقتان مقرّبتان في الحياة الواقعية. إنها أقرب شخص لي في الحياة.

ومن هنا يمكنني القول انّ صداقة رهف ومايا في «كاراميل» تتماهى مع صداقة جيسي وماغي الحقيقية. وهذا التناغم في ما بيننا في الواقع هو ما يظهر ألفة وانسجاماً تاماً على الشاشة».

وعن تجربة التمثيل إلى جانب الممثل المعروف طلال الجردي، تقول: «طلال الجردي ممثل قوي، وهو أيضاً ممثل مسرحي متمكّن. إنه ممثل من الطراز الرفيع، سواء في الأدوار الدرامية أو الكوميدية.

وأنا من الاشخاص الذين يصعب فعلاً إضحاكهم، وطلال هو من ضمن قلّة من الممثلين الذين قد أشاهدهم في مشهد كوميدي وأضحك من كل قلبي». وعن المشاركة في المسلسل العربي المشترك «جيران»، تكشف: «تمّ تصوير المسلسل في أبو ظبي، وهو يُعرض حالياً على شاشة تلفزيون أبو ظبي.

ويُشارك فيه مجموعة ممثلين كوميديين من مختلف البلدان العربية. إنّه عمل لايت كوميدي، لا تتعدى الحلقة الواحدة منه مدة الـ17 دقيقة. يتمحور حول جيران يسكنون في مبنى واحد، حيث تقطن مجموعة فتيات في شقة ومجموعة شبّان في شقة أخرى، وذلك ضمن إطار عام يشبه إلى حد ما المسلسل الأميركي الشهير Friends».

«كذبة بيضة»

وجيسي، التي كانت أكّدت في مقابلة سابقة لـ«الجمهورية» انّ «البطولة الاولى ع الطريق»، تعلن عن توقيعها مع شركة Eagle Films للعب دور البطولة الأولى في فيلم سينمائي جديد يحمل عنوان «كذبة بيضة»، وهو من كتابة كلود صليبا وإخراج نبيل لبّس. وهي تقول في هذا الخصوص: «أنا متحمّسة جداً وأشعر بالرهبة أيضاً، وبالتأكيد هذه البطولة السينمائية ستُشكّل خطوة مهمة لي.

وأنا متحمّسة بشكل خاص للدور، فالفيلم سيكون من نوع الـ romantic comedy وأؤدّي فيه دور فتاة ثرية تتعرّف إلى شاب وتخوض معه مغامرة جميلة ومرّة في الوقت نفسه، وذلك ضمن قالب كوميدي طريف وأحداث مشوّقة وسريعة».

الحياة علّمتني

جيسي السعيدة بنجاحها، تعبّر عن فخرها بالخطوات التي استطاعت ان تحققها في مجال التمثيل ضمن مشوار احترافي لا يتخطّى الـ 8 سنوات، وتقول في هذا الخصوص: «أعتزّ بكل خطوة قمتُ بها في مشواري المهني، ولا أندم على أي قرار اتخذته مهنياً.

فقد بدأتُ في برنامج «بس مات وطن» وشاركتُ بأدوار متفرّقة، وسعيت لئلّا أبقى محصورة بالادوار الكوميدية الساخرة فحسب، لذلك شاركت في عدد من المسلسلات التي قدّمت فيها شخصيات درامية بحتة.

ويمكنني القول إنني راضية وسعيدة بكلّ ما قمت به، وأكمِل الدرب بصعود السلم درجة تلو الأخرى. وأنا مِمّن يعيشون اللحظة ويستمتعون بها، وأعتبر انه ما زال ينقصني الكثير، ولم أحقق بعد سوى جزء ممّا أطمح له».

وعمّا إذا كانت تتمتع بالمقاربة نفسها إزاء حياتها الشخصية، تقول: «أنا شخص قوي. الحياة علّمتني أن أكون قوية جداً. «فالحياة قَسّتني». ولكن من الداخل أنا شخص رقيق جداً، ومن المُمكن ان يحزنني تفصيل صغير ويبكيني.

الكذب يؤلمني كثيراً، لأنني صادقة ولا أعرف الخبث. كما أنّ عائلتي نقطة ضعفي، وأيّ حادث يحصل مع أحد أفراد العائلة ينعكس عليّ ويؤثر بي كثيراً. فأنا متعلقة كثيراً بالعائلة، وحين تكون عائلتي بخير أكون أنا كذلك».