• Subscribe to newsletter

البايرن يُعيد باريس الى ارض الواقع… واتلتيكو مدريد يوّدع باكراً

تقرير خالد مجاعص:

طُويت اول صفحة من  دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بأمسية شهدت خروج مدّوي لـ”أتلتيكو مدريد” (وصيف بطل اوروبا في نسخة ال2015) للمرة الأولى منذ اكثر من عشر سنوات ليكون خروج الفريق الأسباني من الدور الأول الحدث الأبرز في “التشامبينز ليغ” مع نهاية الدور الأول. سقوط الفريق المدريدي جاء بعد تعادله مع  فريقي “تشيلسي” الانجليزي بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت بينهما ليلاً على ملعب “ستامفورد بريدج”، ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الثالثة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وفي سيناريو المباراة تقدم فريق “اتلتيكو” على “تشلسي” 1-0 (علماً بأنه كان بحاجة للفوز للتأهل الى الدور الثاني) في الدقيقة 56 عن طريق مهاجمه “ساوؤل نيجيز”، ولكن “الروخيبلانكوس” فشل في الحفاظ على التقدم عندما أخطأ مدافعه الصربي “سافيتش” في صدّ تسديدة  البلجيكي “ادين هازارد” ليحولها بالخطأ في مرماه لتسفر عن هدف التعادل للبلوز في الدقيقة 75 .وبعدها فشل الفريق المدريدي  في احراز هدف الفوز لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي الذي ابقاه في المركز الثالث للمجموعة برصيد 7 نقاط ليتحول إلى المنافسة في الدوري الاوروبي ،فيما تصدر “تشيلسي” المجموعة برصيد 11 نقطة متأهلاً للدور التالي.

من ناحيته أعاد فريق “بايرن ميونيخ” “باريس سان جيرمان” الى ارض الواقع بأسقاطه فريق العاصمة الفرنسية للمرة الأولى في البطولة الأوروبية هذا الموسم اذ ان الفريق الفرنسي دخل مباراته في ميونيخ بسجل كله انتصارات ومتربعاً ايضاً على رقم قياسي بعدد الأهداف المسجلة في الدور الأول مع 24 هدف بخمس مبارايات بنسبة كادت ان تكون خمس اهداف في المباراة الواحدة في مشهد غير مسبوق في البطولة الأوروبية.   فعلى رغم كل تلك المعطيات عرف البايرن كيف يثأر من ضيفه بالفوز على ضيفه باريس سان جرمان بنتيجة 3-1 مساء الثلاثاء 5 كانون الأول 2017 على ملعب “أليانز أرينا” في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليثأر بذلك لخسارته ذهابا 3-صفر. وعلى رغم ان الفريق البافاري قد سدد ضربة قوية امام الفريق الباريسي بتسجيله ثلاثية في شباكه، الاّ ان “باريس سان جيرمان” تأهل الى دور الثمانية كصاحب الصدارة امام الفريق الألماني في المركز الثاني كصاحب الأفضلية وتأهل الفريقان سويا إلى الدور ربع النهائي، فيما حافظ الباريسيون على الصدارة.

وقدم لاعبو المدرب “يوب هاينكس” أداء جميلا مميزا أمام منافس “نام” في الشوط الأول قبل أن يستفيق (قليلا) في الشوط الثاني. وأدرك الباريسيون في وقت مبكر من عمر المباراة أن الفريق الذي اكتسحوه قبل شهرين قد تغير تماما، وأصبح متألقا ومحفزاز. وما إن مرت ثماني دقائق حتى هز المهاجم البولندي “روبرت ليفاندوفسكي” شباك الحارس “أريولا” إثر هجمة سريعة قادها “فرانك ريبيري” واستغلها “ليفاندوفسكي” بعد تردد في دفاع “باريس سان جرمان”.

واضاف “توليسو” هدف البايرن الثاني على اثر تمريرة من الكولومبي “جايميس رودريغيز”. ورغم استفاقة لاعبي إيمري، إلا أن النتيجة ظلت على حالها (2-صفر). وعاد “باريس سان جرمان” من غرفة الملابس بعزيمة أقوى ونية أكبر في تخطي منافسه و”تويجه رسالة” إلى أوروبا بأن مرشح لنيل اللقب في نهاية الموسم. وتمكن مبابي من تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 50. وفي الدقيقة 60، فوّت “دراكسلر” فرصة الهدف الثاني بعد أن تلقى تمريرة جميلة من “نيمار” ولكن التسديدة في أيدي الحارس “أولرايش”. وأمام تذبذب خط وسط ودفاع باريس سان جرمان، وصل “بايرن ميونيخ” إلى شباك “أريولا” مرة ثالثة في الدقيقة 69 عن طريق “توليسو” بعد خدمة جميلة وعمل كبير قام به كومان على الجناح الأيسر.

وانضم مع مباريات المرحلة السادسة الثلاثاء 5 كانون الأو 2017 المزيد من الفرق المتأهلة إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى الأندية التي تأهلت مسبقاً مثل “توتنهام” و”مانشستر سيتي” الإنكليزيين و”باريس سان جيرمان” الفرنسي و”برشلونة” و”ريال مدريد” الإسبانيين وغيرهم.