عصيهم من خشب وقلوبهم من ذهب (إعداد نبيل يوسف)

سلسلة بطاركة الطائفة المارونية الانطاكيين من مار يوحنا مارون إلى مار بشارة بطرس الراعي ( إعداد: نبيل يوسف نقلاً عن: الأب بولس صفير):

1- مار يوحنا مارون: 685 – 707 دفن في كفرحي

2- قورش ابن اخت مار يوحنا مارون: سكن في كفرحي

3- جبرائل (الأول بهذا الاسم): سكن في كفرحي

4- يوحنا مارون (الثاني بهذا الاسم): سكن في دير سيدة يانوح.

5- يوحنا من دملصا (الثالث بهذا الاسم).

6- غريغوريوس (الأول بهذا الاسم).

7- اسطفانوس (الأول بهذا الاسم).

8- مرقس.

9- اوسابيوس (عرّب حوشب).

10- يوحنا (الرابع بهذا الاسم). في عهده عقد المجمع القسطنطيني سنة 869

11- يشوع.

12- دواد (الأول بهذا الاسم).

13- غريغوريوس (الثاني بهذا الاسم) كان في عصر العباسيين.

14- تاوقيلكتوس (عرّب حبيب).

15- يشوع (الثاني بهذا الاسم عرّب عيسى).

16- دوميطيوس (عرّب ضوميط).

17- اسحاق.

18- يوحنا (الخامس بهذا الاسم).

19- سمعان (الأول بهذا الاسم).

20- أرميا (الأول بهذا الاسم).

21- يوحنا (السادس بهذا الاسم).

22- شمعون (الأول بهذا الاسم)

23- شمعون (الثاني بهذا الاسم).

24- يوسف الجرجسي (الأول بهذا الاسم): 1100 – 1120 أقام في يانوح.

25- بطرس (الأول بهذا الاسم): 1120 – 1130 أقام في دير سيدة ايليج – ميفوق.

26- غريغوريوس من حالات (الثالث بهذا الاسم): 1130 – 1141

27- يعقوب من رامات (الأول بهذا الاسم): 1141 – 1151

28- يوحنا اللحفدي (السابع بهذا الاسم): 1151 – 1154 ألف نافور وتوفي في ايليج

29- بطرس (الثاني بهذا الاسم): 1154 – 1173 أقام في ايليج.

30- بطرس (الثالث بهذا الاسم): 1173 – ؟ أقام في ايليج.

31- بطرس (الرابع بهذا الاسم): ؟ – 1199 أقام في ايليج – ميفوق.

32- أرميا العمشيتي (الثاني بهذا الاسم): 1199 – 1230 انتخب في ايليج وأقام في يانوح وشارك في المجمع المسكوني في لاتران عام 1213 الذي قرر إيفاد حملة صليبية لاسترجاع الأراضي المقدسة.

33- دانيال من شامات (الأول بهذا الاسم): 1230 – 1239 انتخب في دير ايليج وبسبب الحروب انتقل إلى دير كفيفان، ومن ثم إلى دير كفرحي وسنة 1236 كان مقيماً في دير مار جرجس الكفر – جبيل.

34- يوحنا بطرس الجاجي (الثامن بهذا الاسم): 1239 – 1245 انتخب ومات في ايليج – ميفوق.

35- سمعان (الرابع بهذا الاسم): 1245 – 1277 انتخب ومات في يانوح، وفي عهده أرسل البابا اينوشنسيوس الرابع سنة 1246  الأخ لورنسيوس الفرنسيسكاني زائراً رسولياً إلى الشعب الماروني.

36- يعقوب (الثاني بهذا الاسم): أقام في ايليج.

37- دانيال الحدشيتي (الثاني بهذا الاسم): ؟ – 1282 توفي في ايليج.

38- لوقا من بنهران.

39- أرميا (الثالث بهذا الاسم): ؟ – 1297 من دملصا انتخب في دير حالات.

40- شمعون (الخامس بهذا الاسم): 1297 – 1339.

41- يوحنا العاقوري (التاسع بهذا الاسم): 1339 – 1357

42- جبرائيل (الثاني بهذا الاسم): 1357 – 1367 من حجولا أحرقه المماليك خارج مدينة طرابلس.

43- داود (الثاني يبهذا الاسم) وسمي أيضاً يوحنا: 1367 – 1404 أقام في دير مار سركيس في حردين.

44- يوحنا الجاجي (العاشر بهذا الاسم): 1404 – 1445 انتخب في ايليج وفي عهده أرسل البابا اوجين الرابع الأخ انطون طراياطو من رهبان مار فرنسيس زائراً رسولياً إلى الشعب الماروني. نقل كرسيه سنة 1444 إلى قنوبين وهو أول بطريرك سكن قنوبين وتوفي هناك.

45- يعقوب بطرس بن عيد الحدثي (الثالث بهذا الاسم): 1445 – 1468 توفي ودفن في قنوبين.

46- يوسف بطرس بن يعقوب الشهير بابن حسان (الثاني بهذا الاسم): 1468 – 1492 من قرية الحدث انتخب في قنوبين ومات فيها.

47- سمعان بطرس بن داود بن يوسف بن حسان (السادس بهذا الاسم): 1492 – 27 تشرين الثاني 1524 انتخب في قنوبين ودفن فيها وله من العمر 120 سنة.

48- موسى بطرس بن سعاده: 1524 – 19 آذار 1567 من الباردة في بلاد عكار انتخب ودفن في قنوبين.

49- مخايل بن يوحنا الرزي (الأول بهذا الاسم): 31 آذار 1567 – 21 أيلول 1581 من قرية بقوفا قرب إهدن كان حبيساً في محبسة مار بيشاي في وادي قزحيا، توفي ودفن في قنوبين.

50- سركيس بن يوحنا الرزي: 1581 – 25 أيلول 1597 شقيق البطريرك مخايل وخليفته في محبسة قزحيا في عهده أنشأت المدرسة المارونية في روما سنة 1584 وظهر الأمير فخر الدين المعني الكبير، وجاء الأب جيروم دنديني سنة 1596 لزيارة الطائفة المارونية وتفقد شؤونها.

51- يوسف ابن موسى الرزي (الثالث بهذا الاسم): 1597 – آذار 1608 ابن أخ البطريركين مخائيل وسركيس هو من أمر باتباع التقويم الغريغوري في الطائفة.

52- يوحنا بن مخلوف (الحادي عشر بهذا الاسم): 16 تشرين الثاني 1608 – 15 كانون الأول 1633 من إهدن انتخب بعد سبعة أشهر على فراغ الكرسي البطريركي بسبب الفتن وجور الحكام، وفي عهده بني سنة 1624 أول معهد اكليركي في الطائفة في دير سيدة حوقا. توفي ودفن في قنوبين.

53- جرجس بن مخلوف بن عميرة الاهدني (الأول بهذا الاسم): 27 كانون الأول 1633 – 29 تموز 1644 من إهدن تلميذ المدرسة المارونية ومؤلف غراماطيق سرياني – لاتيني. توفي ودفن في قنوبين.

54- يوسف ابن حليب (الرابع بهذا الاسم): 15 آب 1644 – 3 تشرين الثاني 1648 من العاقورة دفن في كنيسة العاقورة.

55- يوحنا البواب (الثاني عشر بهذا الاسم): 1648 – 23 كانون الأول 1656 من بلدة الصفرا في فتوح كسروان. انتخب في قنوبين.

56- جرجس ابن الحاج رزق الله (الثاني بهذا الاسم): 1 كانون الثاني 1657 – 13 نيسان 1670 من بسبعل في منطقة الزاوية انتخب في قنوبين ومات بداء الطاعون في دير مار شليطا مقبس في كسروان ودفن هناك.

57- اسطفانوس الدويهي الكبير (الثاني بهذا الاسم): 20 أيار 1670 – 3 أيار 1704 فخر الطائفة المارونية ومن أعظم بطاركتها إليه يعود الفضل الأول في حفظ تاريخ الطائفة. من إهدن، تلميذ المدرسة المارونية في روما توفي ودفن في قنوبين.

58- جبرائيل البلوزاني (الثاني بهذا الاسم): 1 آب 1704 – 31 تشرين الأول 1705 من بلوزا في منطقة الجبة، انتخب وتوفي ودفن في قنوبين.

59- يعقوب ابن الخوري يوحنا عواد (الرابع بهذا الاسم): 1705- 19 شباط 1733 من حصرون في منطقة الجبة تلميذ المدرسة المارونية. أقاله مجمع الاساقفة سنة 1710 وأقاموا عوضه الأسقف يوسف مبارك الريفوني، لكن المجمع المقدس في الكرسي الرسولي إعتبر تنزيله باطلاً فأعيد إلى كرسيه وتوفي ودفن في دير مار شليطا مقبس.

60- يوسف ضرغام الخازن (الخامس بهذا الاسم): 1733 – 13 أيار 1742 في عهده إلتأم المجمع اللبناني في دير سيدة اللويزة سنة 1736 توفي في دير ريفون ودفن في كنيسة مار الياس في غوسطا.

61- سمعان عواد الحصروني (السابع بهذا الاسم): 1742 – 12 شباط 1756 من حصرون في منطقة الجبة. تلميذ المدرسة المارونية في روما انتخبه الأساقفة في عين ورقة، لكنه أبى قبول الانتخاب زهداً فحصل بعد ذلك خلاف بين المطارنة وانتخب فريق منهم المطران الياس محاسب والفريق الآخر طوبيا الخازن، لكن حاضرة الفاتيكان حكمت ببطلان الانتخابين فأعيد انتخابه، وفي عهده حرّم البابا مبارك الرابع عشر الراهبة هندية وألغى رهبانيتها. توفي في دير سيدة مشموشة في منطقة جزين ودفن فيه.

62- طوبيا الخازن: 28 شباط 1756 – 19 أيار 1766 من بقعاتة كنعان في كسروان انتخبه مجمع الأساقفة في كنيسة مار يوسف في عينطورة في كسروان وتوفي في عجلتون ودفن في كنيسة السيدة الخاصة بعائلة بيت الخازن.

63- يوسف اسطفان (السادس بهذا الاسم): 9 حزيران 1766 – 22 نيسان 1793 من غوسطا في كسروان. تلميذ المدرسة المارونية في روما. انتخبه الأساقفة في دير مار شليطا مقبس في كسروان. وقف دير عين ورقة الخاص بعائلته للطائفة وحوله إلى مدرسة إكليريكية. نحي عن كرسيه لخلافه مع الكرسي الرسولي في روما بسبب الراهبة هندية فنفي إلى فلسطين، لكنه أعيد إلى كرسيه بكل إحتفال وتوفي في دير مار يوسف الحصن في غوسطا ودفن في كنيسته.

64- مخائيل فاضل (الثاني بهذا الاسم): 20 أيلول 1793 – 17 أيار 1795 من بيروت تأجر انتخابه بسبب مرض الطاعون المتفشي يومها. توفي في دير حراش ودفن فيه، ولم يكن حصل بعد على درع الثبيت الذي وصل مع موفده إلى روما الخوري جرجس غانم في 27 حزيران 1795

65 – فيلبس الجميّل: 13 حزيرن 1795 – 12 نيسان 1796 من بكفيا في منطقة المتن. انتخبه الأساقفة في دير سيدة بكركي. توفي بداء الفالج في عجلتون في كسروان قبل أن يصله درع التثبيت ودفن في بكركي.

66 – يوسف التيان (الثاني بهذا الاسم): 28 نيسان 1796 – 10 ايار 1809 من بيروت تلميذ المدرسة المارونية في روما. انتخب في بكركي. تنازل عن البطريركية سنة 1809 مؤثراً حياة النسك والاستحباس وقضى بقية حياته ناسكاً. توفي في 20 شباط 1820 ودفن في قنوبين.

67 – يوحنا الحلو (الثالث عشر بهذا الاسم): 8 حزيران 1809 – 12 أيار 1823 من غوسطا في كسروان انتخبه الأساقفة في دير مار يوسف عينطورة في كسروان بعد إستعفاء البطريرك تيان بحضور القاصد الرسولي المونسنيور لويس غندلفي. توفي ودفن في قنوبين.

68 – يوسف حبيش (الثامن بهذا الاسم): 25 أيار 1823 – 23 أيار 1845 من ساحل علما في كسروان انتخبه مجمع الأساقفة في كنيسة سيدة قنوبين، أنشئ في أيامه نظام القائمقاميتين، توفي في دير الديمان الذي كان بناه ودفن في كنيسة قنوبين.

69 – يوسف راجي الخازن (التاسع بهذا الاسم): 16 آب 1845 – 3 تشرين الثاني 1854 من عجلتون في كسروان انتخبه الأساقفة في دير سيدة ميفوق وتأخر إنتخابه إلى هذا التاريخ بسبب الفتن. توفي ودفن في قنوبين.

70 – بولس مبارك مسعد (الأول بهذا الاسم): 12 تشرين الثاني 1854 – 18 نيسان 1890 من عشقوت في كسروان، تلميذ المدرسة المارونية في روما ، كان كاتباً ومؤرخاً وفي أيامه جرت ثورة الفلاحين وحوادث سنة 1860 وثورة يوسف بك كرم على العثمانيين. دفن في كنيسة مار بطرس وبولس في عشقوت.

71 – يوحنا الخوري يعقوب الحاج (الرابع عشر بهذا الاسم): 28 نيسان 1890 – 24 كانون الأول 1898 من دلبتا في كسروان انتخبه مجمع الأساقفة في دير سيدة بكركي، بنى دير بكركي بحلته الحاضرة وكان بوشر بناؤه زمن البطريرك حبيش. في عهده تجددت المدرسة المارونية في روما سنة 1891 توفي في دير بكركي ودفن فيه.

72 – الياس الخوري بطرس الحويك: 6 كانون الثاني 1899 – 24 كانون الأول 1931 من حلتا في منطقة البترون. تلميذ المدرسة المارونية في روما بنى كرسي الديمان، مؤسس راهبات العائلة المقدسة المارونيات، إضطهده جمال باشا السفاح حاكم لبنان العثماني في الحرب العالمية الأولى وكاد ينفيه، ترأس أول وفد لبناني إلى مؤتمر الصلح في باريس سنة 1919 منتدباً من جميع الطوائف اللبنانية للمطالبة باستقلال لبنان. توفي في بكركي ودفن هناك ومن ثم نقل جثمانه إلى كنيسة دير راهبات العائلة المقدسة المارونيات في عبرين في قضاء البترون.

73 – أنطوان عريضه: 8 كانون الثاني 1932 – 19 أيار 1955 من بشري أكمل كرسي الديمان وفتح مدرسة مار مارون الإكليركية في غزير، بنى عدة كنائس وحقق عدة مشاريع وطنية واقتصادية. توفي نهار خميس الصعود في بكركي ودفن في كنيسة الديمان.

74 – بولس المعوشي (الثاني بهذا الإسم): 25 أيار 1955 – 11 كانون الثاني 1975 من جزين عينه البابا بيوس الثاني عشر وكان يشغل قبل تعيينه منصب رئيس للجنة الرسولية، وهو أول بطريرك ماروني يصبح كاردينالاً سنة 1965 وفي عهده طوب الأب شربل مخلوف. توفي في بكركي ودفن في كنيسة الصرح.

75 – أنطونيوس خريش (الثاني بهذا الاسم): 3 شباط 1975 – 27 تشرين الثاني 1985 من عين إبل في قضاء بنت جبيل في أقصى الجنوب على حدود فلسطين، انتخبه مجلس الأساقفة قبل أشهر من إندلاع الحرب اللبنانية. عمل جاهداً على تخفيف ويلاتها. ثاني بطريرك ماروني يصبح كاردينالاً، في عهده رفع الطوباوي شربل إلى مرتبة القديسين. قدم إستقالته في 27 تشرين الثاني 1985 فبادر الكرسي الرسولي إلى تعيين المطران ابراهيم الحلو راعي أبرشية صيدا ودير القمر مدبراً رسولياً للكنيسة المارونية، ما دفع معظم المطارنة الموارنة لرفع كتاب إلى حاضرة الفاتيكان يعلنون فيه عدم تحبيذهم لفكرة تعيين بطريرك لأنه يحق للطائفة المارونية أن تختار البطريرك بنفسها. وكانت تجربة البطريرك المعوشي ما تزال ماثلة، فكان لهم ما أرادوا. توفي في 19 آب 1994 ودفن في بكركي.

76 – نصر الله صفير: 19 نيسان 1986 من ريفون في قضاء كسروان. ثالث بطريرك ماروني يصبح كاردينالاً. تسلم عصا الرعاية المارونية والحرب في أوج إستعارها والضربات تتوالى على شعبه، فاستطاع قيادة طائفته ووطنه في أقسى الظروف، وفي مرحلة تسعينيات القرن المنصرم بقي صوته الأعلى مطالباً بحرية وسيادة وإستقلال لبنان، وكان المساهم الأبرز في تحقيق إستقلال لبنان الثاني ربيع 2005. في عهده أعلنت الطوباوية رفقا قديسة، وأعلن الأب نعمة الله الحرديني طوباوياً ومن ثم قديساً والأخ إسطفان نعمه طوباوياً ، وفي أيار 1997 زار قداسة الحبر الأعظم لبنان. قدّم إستقالته أواخر العام 2010 بسبب تقدمه في السن.

77 – بشارة الراعي: من حملايا في قضاء المتن الشمالي، إنتخبه مجلس الأساقفة في 15 آذار 2011 مطلقاً شعاره “شركة ومحبة” عينه البابا بندكتوس السادس عشر كردينالاً وهو الكاردينال الماروني الرابع، والأول الماروني والشرقي في العصور الحديثة الذي يشارك في انتخاب بابا جديد عام 2013 عندما شارك بانتخب البابا فرنسيس الأول، في عهده زار البابا بندكتوس السادس عشر لبنان ما بين 14 و16 أيلول 2012 وما زال يحمل لواء قيادة مسيرة طائفته ووطنه إلى بر الخلاص. أطال الله بعمره وسدد خطاه.