تأثير الكحول يطال العظام!

توصل علماء من معهد الفزيولوجيا المرضية في جامعة فيينا إلى أن “تعاطي الكحول في سن مبكرة يؤخر نمو العظام.”

وجاءت النتائج بعد تجارب أجراها العلماء على مجموعة من الخنازير الصغيرة، إذ قسموا الحيوانات إلى مجموعتين، الأولى خضعت لنظام غذائي يحوي كميات من الكحول، والثانية لنظام خال من تلك المنتجات.

وخلال فترة التجارب التي امتدت لأشهر، راقب العلماء عينات دم الخنازير والتمثيل الغذائي في أجسامها ومعدلات نمو العظام، حيث تبين أن الحيوانات التي تعاطت كميات من الكحول تباطأت معدلات نمو الأنسجة العظمية لديها بشكل ملحوظ مقارنة بحيوانات المجموعة الأخرى.

وبالإضافة لتلك التأثيرات السلبية على العظام، بينت التجارب أيضا أن “الكحول تسببت بانخفاض معدلات عنصري الفوسفور والبوتاسيوم في دم الحيوانات، وهما من العناصر الأساسية لعمل الدماغ والعديد من الأعضاء الحيوية في الجسم.”