باسيل وسركيس “صافي يا لبن”

يبدو انّ إعلان المدرب غسان سركيس إمكانية الترشح عن احد المقاعد المارونية في دائرة المتن الشمالي على لائحة ضد التيار الوطني الحرّ، سرّع من المصالحة بينه وبين رئيس التيار جبران باسيل.

إذ نشر سركيس صورة له برفقة باسيل وارفقها بالقول: “العلاقة عادت الى طبيعتها مع شخص لطالما احببته ودعمته، جبران باسيل، لم يعد هناك اي سوء تفاهم بيننا”.

سركيس إبن بكفيا الذي استدعي من قبل المحكمة الحزبية التابعة للتيار الوطني الحر على خلفية موقفه من إنتخابات الإتحاد اللبناني لكرة السلة والتي دعم بها بشكل علني مرشح القوات اللبنانية بيار كاخيا على حساب مرشح التيار الوطني الحرّ اكرم حلبي، والتي فاز بها كاخيا بالرئاسة، كان قد تحدث الى موقع IMLebanon كاشفا انّه “تلقى إتصالا من معارضين عونيين بشأن الترشح للإنتخابات عن دائرة المتن الشمالي ولكنه لم يحسم خياره في هذا الصدد”.

وقد صرّح سركيس لـ”النهار” عن سعادته باللقاء وقال: “انا لابس ثياب التيار ومهما حصل لن أخلع هذه الثياب”. وأضاف: “أخبرته أنني كنت ولا أزال من أشد المدافعين عنه، كما أكدت له التزامي بخط التيار والعلاقة الجيدة مع حلبي ورفضي لعروض الترشح الى النيابة من خارج هذا الخط”. ونقل عن باسيل انه لم يكن على علم بالقرار الحزبي بتحويله الى التحقيق “الأمر يتم وفق المعايير والأنظمة المعمول بها في “التيار”.

وكان موقع IMLebanon علم أنّ غسان سركيس قد يترشّح إلى الإنتخابات النيابية، لمزيد من التفاصيل اضغطوا على الرابط:

خاص IMLebanon: هل يترشح غسان سركيس للإنتخابات النيابية؟