• Subscribe to newsletter

لقاح ضد السرطان!

حقق علماء اختراقًا يمهد لتوفير وقاية ضد سرطان البروستاتة بعد ان تمكنوا من تصميم لقاح يقوي قدرة جهاز المناعة على ملاحقة الخلايا السرطانية وقتلها فور ظهورها.

وما زال البحث في مرحلة مبكرة ولكن علماء بريطانيين من جامعة كوين في بلفاست عاصمة ايرلندا الشمالية أكدوا ان “اللقاح الذي طوروه يمكن ان يُعطى لحماية الرجال الشباب من الاصابة بسرطان البروستاتة وكعلاج للرجال المصابين بالمرض لأنه يمكّن الجسم من قتل الأورام السرطانيّة.”

ويستخدم اللقاح الجديد الحمض النووي الريبوزي الرسول” Messenger RNA ” الذي يعلّم جهاز المناعة تمييز خلايا سرطان البروستاتة ومكافحتها. وأظهر الباحثون مفعول اللقاح في المختبر وبدأوا اختباراً لمدة ثلاث سنوات على فئران يأملون بعدها باختبار اللقاح على البشر.

وكانت العقبة التي يصطدم بها الباحثون في اختيار لقاح الحمص النووي الريبوزي انه لدى حقنه في الدم يتبدد في انحاء الجسم ويتفكك بسرعة قبل ان يصل الى خلايا جهاز المناعة.

وقال الباحثون في جامعة كوين انهم تمكنوا من تذليل هذه العقبة بآلية جديدة لايصال اللقاح الى جهاز المناعة من خلال ربط الحمض النووي الريبوزي بببتيد، وهو سلسلة من الحوامض الأمينية، بحيث يمكن ان يبقى اللقاح سليماً داخل الجسم. وبدلًا من حقنه في الدم يدخل الجسم عن الطبقات العليا للجلد بإستخدام رقعة لاصقة صغيرة من الأبر الصغيرة القابلة للتحلل.

وقالت رئيسة فريق الباحثين: “ان المثير هو تطوير اللقاح بمعرفة الموانع التي تعيق وصول الحمض النووي الريبوزي الرسول الى جهاز المناعة” مضيفة “ان لهذا اللقاح الجديد امكانية هائلة.”