• Subscribe to newsletter

هل وقّعت قطر اتفاقية “نفطية” مع أبو ظبي؟

أعلنت مجموعة “قطر للبترول” المملوكة من الحكومة القطرية اليوم عن توقيع اتفاقية امتياز مع أبو ظبي لمواصلة تطوير وتشغيل حقل نفطي بحري مشترك، رغم العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين البلدين.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة القطرية، أسعد شريده الكعبي، في بيان نشر على موقعها: “نحن سعيدون لتوقيع اتفاقية الامتياز التي تضمن استمرار تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي لسنوات عديدة قادمة”.

وقال مصدر إماراتي مسؤول إنه لم يتم منح أي امتياز لشركة قطر للبترول.

وأضاف المصدر أن حقل بندق مملوك مناصفةً بين إمارة أبوظبي وقطر نظراً لموقعه الجغرافي، وكانت تتم إدارته من قبل ائتلاف ياباني منذ ما يزيد على أربعة عقود حيث تم مؤخراً تمديد هذا الامتياز من قبل الحكومات المعنية من خلال اتفاق فني مع الجانب الياباني، ولم يتم أي تواصل أو تفاعل مباشر مع الجانب القطري واقتصر التواصل على الجانب الياباني فقط.

كما أكد المصدر انه لم تنشأ أي علاقة تجارية أو تواصل يذكر بين دولة الامارات وقطر نتيجة لهذا التمديد.