• Subscribe to newsletter

البواخر تُبحر الى العام المقبل

وافق مجلس الوزراء على تجديد عقد باخرة “فاطمة غول” لمدة سنة وليس 3 سنوات كما طالب وزير الطاقة، وأقرّ بند تغذية معامل الكهرباء بالغاز مع تسجيل إعتراض وتحفظ الوزيرين حاصباني وحمادة اللذين طالبا بتحويل الملف إلى إدارة المناقصات.

ووافق المجلس على إعطاء ترخيص  لمطرانية الروم الارثوذكس لانشاء جامعة باسمها، ولم يوافق على الغاء الشهادة المتوسطة الرسمية.

كما وافق على رفع الحد الأدنى للرواتب والأجور وتحويل سلاسل رواتب المستخدمين في المؤسسات العامة للمياه والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي إن “هناك بنودا كثيرة على جدول الاعمال لم نتطرق اليها اليوم لذلك حددنا جلسة الاثنين المقبل”.

وقال وزير الطاقة سيزار أبي خليل بعد الجلسة: “أعلمت الحكومة بأنني طلبت من هيئة ادارة قطاع البترول المباشرة بالتحضيرات لاجراء دورة التراخيص الثانية وهو اجراء استراتيجي للبنان ومن المرتقب إطلاقها أواخر العام الحالي”.

واعتبر رئيس الجمهورية ميشال عون خلال جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا ان الانتخابات النيابية أنجزت وتحقق ما كان ينتظره اللبنانيون على الرغم من أن هناك من شكك في اجرائها، وكان قبلا شكك في اقرار قانون الإنتخابات، وإذا بالقانون يقر والإنتخابات تتم”، لافتا الى أن “ثمة من يشكك دائما بكل شيء، قلنا أن قانونا للنفط سيقر وقالوا انه لن يقر، قلنا أن قانونا للنفط سيقر وقالوا انه لن يقر، قلنا أن التنقيب عن النفط سيتم قالوا ذلك لن يحصل، وإذا بلبنان يوقع العقود عن التنقيب، كلما قمنا بعمل يقابل بردة فعل سلبية للأسف، هناك نظرة تشاؤمية عند اللبنانيين يشجعها بعض الإعلام الذي يبرز النواحي السلبية ويعتم على النواحي الإيجابية”.

ولفت عون إلى أنه تلقى تهاني من دول عدة بإنجاز الإنتخابات ما يشجع على إنجاز المزيد، مؤكداً أن ولاية المجلس الحالي تنتهي في 21 أيار لتصبح الحكومة بعدها في مرحلة تصريف الأعمال بالمعنى الضيق للكلمة.