• Subscribe to newsletter

طرابلسي لـIMLebanon: لا تحرك في الشارع قريباً ولن نصعّد بوجه الحريري

يستمر شدّ الحبال في موضوع التأليف الحكومي حيث تراوح الجهود مكانها فيما يبدو ان الاتصالات مجمدة والعقد على حالها وسط تقارير متزايدة عن سوء في العلاقة بين الرئيس المكلف سعد الحريري والوزير جبران باسيل وصل الى تصعيد الأخير والتهديد باللجوء الى الشارع لـ”فك اسر لبنان من الاعتقال السياسي”.

يؤكد عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ادغار طرابلسي ان “الوزير باسيل لا يهدد بتحريك الشارع بل يعبر عن انزعاج لدى الناس من التأخير وهو يقول إن هذا الامر ممكن ان يحصل”.

ويأمل طرابلسي في حديث لموقع IMLebanon، ان “تكون العقد داخلية وليست خارجية”، مؤكداً “انه ليس هناك خلاف شخصي بين الوزير باسيل والرئيس المكلف ولا تصعيد بوجه الرئيس الحريري”.

ويشير الى انه “من الممكن ان يلجأ تكتل لبنان القوي الى أي طريقة مسموح بها في السياسة للضغط لتشكيل الحكومة”، لافتاً الى أن “التكتل مثله مثل غيره في البلد ينتظر من الرئيس الحريري الإعلان عن التشكيل”، موضحاً “انه من الممكن الا يحصل أي ضغط اذا لم يتأخر الحريري في التأليف، والضغط حاليا يُدرج تحت الإيجابية، لكن لا أعتقد انه سيكون هناك ضغط في الشارع وتحرك يصنف سلبياً في أي شكل من الاشكال في المدى المنظور”.

وتعليقاً على أجواء وردت في الصحف عن تصاعد تدريجي للهجة “التيار” ضد الحريري وبدء “انتهاء فترة السماح” للحريري، يقول طرابلسي “إن “التيار” يصرح عن نفسه، وعندما يصرح فهو يصرح مباشرة اما عبر رئيس التكتل او امين السر او من يكلَف كل أسبوع ان يتحدث باسم التكتل”.

وعن الساعات الـ48 التي قد تشهد تحريكا للمشاورات بعد جمود، يكشف طرابلسي أن “مصادر مقربة من الرئيس الحريري تقول إنه من الممكن ان نستفيق بأي وقت من الأوقات على حكومة او لائحة، ونحن نرجو خيراً، واذا كانوا يتحدثون عن معلومات او تمنيات فنحن لا نعرف ولكننا ننتظر”.

وعن اتهام الحريري بالمماطلة في التأليف، يذكر طرابلسي: “لا أظن ان الرئيس الحريري يتقصد تضييع الوقت والمماطلة لكن لا نعرف بالتحديد ماذا يدور خلف الوقت الذي يمر، واذا اتهمناه بانه يضيع الوقت فنكون نتهمه اتهاما غير سليم، فهناك شيء يحصل يمنعه من تقديم تشكيل حكومية”.

طرابلسي يشدد على أن “القضايا الداخلية ليست صعبة او مستحيلة، ومن الواضح في لبنان انه عندما لا نفهم ماذا يحصل تكون العناصر الخارجية تلعب دورها، ولا اتحدث من باب نظرية المؤامرة او القاء اللوم على الغير لكن في الواقع كان يحصل ذلك دائما”، لافتاً الى ان “الاحتمال ان يكون العنصر الخارجي مرتبطا بصياغة المنطقة من بعد التطورات الحاصلة في سوريا”.

حاورته ستيفاني جعجع