• Subscribe to newsletter

أرسلان: التعاون مع سوريا مصلحة وطنية لبنانية

أشار رئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال أرسلان إلى أن “التعاون مع سوريا هو ضرورة ومصلحة وطنية لبنانية، لأنه لا يجوز إلا أن يكون ثمة تعاون مشترك بين سوريا ولبنان في شتى المجالات، وخصوصا في ملف عودة النازحين وتصريف المنتجات اللبنانية عبر الاراضي السورية ومكافحة الارهابيين والتكفيريين الذين لا يهددون فقط الامن السوري واللبناني، انما يهددون الامن القومي برمته.”

وأشاد أرسلان خلال لقائه مع مدير الإدارة والتواصل الدولي الجنرال إيلين يفغيني بوريفيتش في وزارة الدفاع الروسية “بالسياسة الحكيمة والثابتة والواضحة لفخامة الرئيس فلاديمير بوتين وإدارته المميزة لتحقيق السلم العالمي ومحاربته للارهاب التكفيري بكافة أوجهه ومن يقف خلفه على المستويين الاقليمي والدولي”، مؤكدا أن “روسيا تشكل بالتوازن الذي فرضه الرئيس بوتين على العالم حماية للأحرار والشعوب المستضعفة في العالم.”

وشكر أرسلان الجنرال بوريفيتش على “اهتمامه بإعادة المخطوفين من أهلنا في السويداء، وبالدور الكبير الذي يقوم به الجيش الروسي بالتعاون والتنسيق مع القيادة السورية والجيش العربي السوري لحماية وحدة واستقلال سوريا ومحاربة الارهابيين والتكفيريين، وتمكين الدولة من بسط سلطتها على كافة الاراضي السورية.”

ومن جهته، أكد الجنرال بوريفيتش على “ضرورة التعاون والتنسيق بين الدولة اللبنانية والدولة السورية لعودة النازحين السوريين.”

وقدم الجنرال بوريفيتش شرحا مفصلا عن التطورات الميدانية في سورية بشكل عام وفي منطقة جبل العرب خصوصا. وأبلغ أرسلان اهتمامهم وتنسيقهم “مع الدولة السورية لإعادة المخطوفين من النساء والاطفال في السويداء، وإيجاد السبل المناسبة لحل هذه القضية.”