وفاة الفنان الجزائري رشيد طه

توفي الفنان الجزائري رشيد طه بسبب أزمة قلبية، أثناء نومه بمنزل بباريس، وذلك عن عمر يناهز 59 سنة.

وسطع نجم رشيد طه في بداية تسعينيات القرن الماضي، وغنّى باللغتين الفرنسية والعربية وأدخل الإنجليزية في بعض أغانيه، واشتهر بأسلوبه المتمرد، إذ غنّى عن العنصرية، ومشاكل المهاجرين، وقضايا النساء، والهويّة، وصولا إلى “الربيع العربي”.

وقد اشتهر طه بأسلوبه الذي كان يخلط فيه بين موسيقى الراي الجزائرية، والروك الغربية. وعرف أيضا بكسره للحواجز.

وكان رشيد طه يستعد لإطلاق ألبوم جديد مطلع عام 2019، قبل أن يتوفى في باريس.