• Subscribe to newsletter

بشير الجميل الرئيس الأقوى (بقلم بسام أبو زيد)

36 عاما مرت على اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل، إلا أنه حتى اليوم ما زال العديد من اللبنانيين وخصوصا المسيحيين يرددون: لو بقي بشير على قيد الحياة لما وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم.

نعم الرئيس بشير الجميل هو الأقوى لبنانيا ومسيحيا. هو الذي وصف الدولة كما هي، وحدد الداء ووصف الدواء وكأنه يتكلم اليوم.

هو الرئيس الأقوى لأنه حين انتخب استعاد اللبنانيون، والمسيحيون خصوصاً، الأمل بوجودهم وعيشهم الكريم.

هو الرئيس الأقوى لأنه أثبت لخصومه أنه يريد جمع جميع اللبنانيين، فاقتربو منه وأصبحوا يبشرون به.

هو الرئيس الأقوى لأنه، وعندما أصبح في سدة المسؤولية، رفض ربط لبنان بأي محور إقليمي فدفع الثمن حياته.

هو الرئيس الأقوى لأنه في المقاومة كان مقاوما إلى جانب جميع المقاومين لم يتركهم يوماً، وفي الرئاسة كان رئيسا لجميع اللبنانيين وللبنان، وفي استشهاده كان عظيما.

بشير الجميل انت الرئيس الأقوى وستبقى…