“الكتائب”: تزامن الاستقلال وعيد الحزب واستشهاد الجميل تلازم تاريخي

أشار “حزب الكتائب اللبنانية”، “الى أنه على بعد أيام من ذكرى الاستقلال، البلاد من دون حكومة أصيلة، وذلك على رغم مضي ستة اشهر على التكليف، عقد التعطيل تتوالد ولا شيء يؤشر الى قرب ولادة هذه الحكومة.”

الحزب، وفي الاجتماع الاسبوعي للمكتب السياسي، برئاسة النائب سامي الجميل، في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، قال في بيان: “لا رؤية وطنية جامعة، والانهماك بـ”تقريش” نتائج الانتخابات حصصا وحقائب وزارية، يعلو على اي مصلحة لبنانية عليا، فيما الاستحقاقات داهمة والتحذيرات الدولية تتوالى واللبنانيون غارقون في معاناتهم يبحثون عن امان اقتصادي ومعيشي مفقود.”

ودعا الحزب الى استخلاص العبر من عهود سابقة مرت بتجارب وخضات مماثلة، وجدد مطالبته بتشكيل حكومة اختصاصيين مهمتها الإنقاذ العاجل، على ان تترك ملفات السياسات العليا، للبحث بين رؤساء الكتل النيابية تحت قبة البرلمان. “باشروا ولا تتأخروا رحمة بالوطن والمواطن.”

وعن تزامن ذكرى الاستقلال وعيد الحزب واستشهاد الوزير والنائب السابق بيار أمين الجميل، رأى الحزب أنه تلازم تاريخي ومصيري مشهود.

وأكد الحزب “ايمانه الراسخ بإستمرار المسيرة كما خطها الشهيد بيار الجميل والشهداء الابرار، مجددا عهده بالتشبث بالحق وكشف الحقيقة والتمسك بالسيادة كاملة والدفاع عن لبنان الرسالة والقيم والانسان، وتحرير البلاد من قبضة الفساد والفاسدين.

وأمل حزب “الكتائب” في ذكرى الاستقلال، أن يسود السلام والاستقرار ربوع الوطن، وألا يبقى على أرضه سلاح غير شرعي، لتمتلك الدولة وحدها قرارها الحر السيد المستقل.