جنبلاط من بيت الوسط: كرامة الدروز ليست مهددة

أكد رئيس حزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط أن “امن منطقة الشوف اهتز، نتيجة مرور مواكب سيارات مسلحة في كل مكان، وقد قام الجيش وقوى الأمن بواجبهما، واعتقلا الذين قاموا بهذا العمل”.

وأضاف بعد لقائه رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري: “لكن اليوم، أود أن أوضح، لكيلا تكون هناك إشاعات مغرضة، أو مخالفة للحقيقة. إن كرامة المواطن بالأمس، كانت مهتزة وكانت في خطر، والدولة قامت بواجبها. وما تقوم به اليوم القوى الأمنية، من جيش وفرع المعلومات، يأتي في إطار القيام بواجباتها”.

وشدد جنبلاط على ان “كرامة الدروز وكرامة المواطنين محفوظة، ولا ينبغي أن تتحول الأمور، على أن كرامة الدروز في خطر، أبدا. فليس هناك شيء يهدد كرامة الدروز. إن كرامة المواطن بالأمس، كانت مهددة، ونحن مع هذا الإجراء، ومع الدولة، في الحدود التي رسمتها”.

واضاف: “جئت فقط لأعرب عن تأييدي لهذه العملية، لأننا لا نستطيع أن نستمر بهذه الحالة الشاذة، التي تهدد أمن منطقة الشوف في كل لحظة”، متابعاً ردا على سؤال: “نحن مع أي إجراء يثبت السلم الأهلي، ويكفي أن يهدد هذا الشخص أو غيره، السلم الأهلي”.

وختم جنبلاط: “نحن مع الدولة في الأساس، وفي كل مطالبنا التاريخية نحن مع الدولة”.