خاص IMLebanon: ضغط على الجبل لتجنب فتنة سنية – شيعية

أكدت مصادر وزارية لموقع IMLebanon، في قراءتها لما حصل في الجبل، أن الهدف الأساسي منه هو أن يبقي “حزب الله” الوضع الداخلي متوترا بعد أن قرر أن ينقل التوتر إلى الشارع، بحيث أن توتير الساحة في الجبل بين الدروز يبقى أقل كلفة من توتير بيروت مثلا أو أي ساحة يتخذ فيها التوتر صيغة الفتنة السنية – الشيعية، إضافةً إلى أن توتير الوضع في الجبل بالنسبة إلى “حزب الله” يمكن أن يلجم زعيم المختارة المندفع في مهاجمة إيران، وكان دعاه السيد حسن نصرالله إلى ضبط “أنتيناته”.

وتوقعت المصادر أن يستمر الحزب في توتير الإوضاع سياسيا وعلى الأرض في انتظار التوقيت المناسب، إما لحل إقليمي واضح مع إيران وإما لتفجير إقليمي قد يعمد فيه “حزب الله” إلى جر لبنان إلى تفجير داخلي ما لتتمكن إيران من استعمال ورقة النازحين السوريين وضرب الاستقرار اللبناني كجزء من أوراق القوة في يديها في أي مفاوضات دولية معها.