خاص IMLebanon: ضغوط “حزب الله” لن تنفع والحريري لن يرضخ!

قالت مصادر مطلعة متابعة لتشكيل الحكومة لموقع IMLebanon إن “حزب الله” يحاول استغلال حادثة الجاهلية في محاولة للضغط على الرئيس المكلف بغية تشكيل الحكومة وفق شروط الحزب بتوزير أحد نواب سنة 8 آذار.

ولفتت هذه المصادر إلى أن هذا الضغط لن يؤدي إلى أي نتيجة وأن الأزمة طويلة، وأن الرئيس المكلف لم يوافق على صيغة حكومية من 32 وزيرًا كما يزعم البعض.

وكشفت هذه المصادر أن “حزب الله” يحاول دفع الأمور باتجاه الخطوط الحمراء الاقتصادية والأمنية في محاولة منه لإجبار الرئيس الحريري على التنازل، إلا أنه في المقابل لا يعرف الحزب حدود هذه الخطوط عند الرئيس الحريري، وهي تغيرت عما كانت عليه في المرات السابقة عندما كان التنازل يحصل لمصلحة لبنان، بينما إذا حصل التنازل هذه المرة فلن يكون لمصلحة البلد ولا لمصلحة مؤتمر “سيدر”، باعتبار أن هذا التنازل وكما يريده “حزب الله” سيؤدي الى اعتبار المجتمع الدولي أن هذه الحكومة هي حكومة “حزب الله” الذي يستطيع أن يفعل ما يشاء في لبنان، وبالتالي ستكون الانعكاسات السلبية كبيرة على مؤتمر “سيدر”.