تحضيرات القمة التنموية مستمرة ولا تتأثّر بتأخير التشكيل

فيما يمضي لبنان بتسليم الدعوات للقمة العربية التنموية الاقتصادية التي يستضيفها مطلع العام المقبل، أكدت مصادر دبلوماسية لـ”المركزية” أن “التحضيرات الخاصة بها لا تزال جارية ولا تتأثّر بأي موضوع سياسي داخلي”.

وفي السياق، يتوجّه وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل إلى المغرب في 9 و10و11 الجاري لتسليم الملك محمد السادس دعوة للقمة ولقاء عدد من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية “التي يؤمل أن تتخذ منحى إيجابيًا بعد الثغرات التي شابتها”.

وخلال الزيارة المغربية، سيشارك باسيل في منتدى مراكش العالمي الذي ينعقد في دورته الخامسة عشرة ويتمحور حول الهجرة العالمية ويتم في خلاله التوقيع على الميثاق العالمي للهجرة.

وفي هذا الخصوص، سيتركّز الخطاب اللبناني في المنتدى على أهمية مساعدة لبنان من أجل حل أزمة اللاجئين على أرضه، لاسيما النازحين السوريين وضرورة عودتهم إلى بلادهم من دون ربطه بالتسوية السياسية في سوريا.

ومن المتوقّع أن يتطرّق باسيل مع المسؤولين المغاربة إلى مسألة التريّث في منح تأشيرات دخول لعدد من رجال الأعمال اللبنانيين إلى المغرب، وذلك بعد احتجاج المغرب على عدم دعمها في المحافل الدولية من قبل لبنان. وسيبحث في هذا الشأن القنصلي مع نظيره المغربي، لأن 250 رجل أعمال لبناني غير قادر على الحصول على تأشيرة دخول بسبب هذه الأزمة المستمرة منذ ستة اشهر.