قيادي في “سبعة” لـIMLebanon: هذا هدفنا من الإضراب

يواصل “حزب سبعة” محاولة ممارسة ضغط على المسؤولين عن تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن خصوصاً وان الأوضاع باتت تنذر بخطورة غير مسبوقة. وقد اتى اضراب الجمعة ليشكل الحلقة الاحدث في سلسلة هذه المطالبات.

يؤكد دوري ضو، وهو عضو مؤسس وقيادي بـ”حزب سبعة” في حديث لموقع IMLebanon ان الجهة الداعية للإضراب هي “حزب سبعة” أولاً الذي قام ناشطوه بنشر فيديو دعا للإضراب ولاقى رواجا كبيرا ثم تواصل الحزب مع عدد من المشاهير لدعم التحرك في اطار عملية منظمة محترفة، مشيرا الى انه كذلك تم الاتصال بالاتحاد العمالي العام والتنسيق بين الطرفين كما اتفقا على ان تتم الدعوة الى الاضراب من مركز الاتحاد العمالي.

ويكشف ان الحزب تواصل مع الهيئات الاقتصادية كذلك لكنها رفضت التعاون.

ويشير ضو الى ان الهدف من التحرك المطالبة بتشكيل الحكومة بأسرع وقت بعدما وصل لبنان الى حافة الانهيار وتمادى السياسيون بتأخيرهم المفاوضات، وكذلك توجيه رسالة الى ان قرار لبنان يجب ان يكون داخل لبنان وليس في الخارج.

وردا على سؤال عما اذا كان هدف هذه التحركات يؤدي فقط الى تسجيل نقاط إعلامية، يؤكد ضو ان الهدف ابعد بكثير، مذكرا بأن الضغوط التي يمارسها الحزب بدأت منذ فترة بإقفال عدد من المرافق العامة واستكملت الجمعة بالإضراب. ويعرب عن تفهمه لموقف من أيد الإضراب في اللحظات الأخيرة خصوصا وان أطرافا لاحظت ان الشارع قد سبقها في هذا المجال.

ضو يشير الى ان “سبعة” لن يكشف عن خطواته المستقبلية في حال استمر التعثر في التشكيل، مؤكد ان لكل حادث حديث.