60 صورة للبنان كما لم تروه من قبل.. ومصوّرها يتحدث لـIMLebanon!

في ظلّ الازمات اللامتناهية التي يعاني منها لبنان على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، يبقى امر واحد يجمع عليه اللبنانيون وهو جمال بلدهم الطبيعي والذي يمتد على مختلف المناطق اللبنانية من دون استثناء. ورغم ان الكثير من هذه المواقع تتعرض للتشويه بسبب غياب الرقابة والفوضى وعدم حماية هذه الكنوز كما يجب، يبقى جمالها طاغيا ويخطف الانفاس في كل الفصول.

هذا بالتحديد ما ابدع بإظهاره المصور رامي رزق من خلال 60 صورة رائعة التقطها على مدار عام 2018 ونشرها عبر صفحته في “فيسبوك” تحت عنوان “لبنان كما لم تره من قبل”. وبالفعل فقد شكلت الصور مفاجأة رائعة لمن رآها وحققت انتشارا واسعا تخطى حدود لبنان والدول العربية ليصل الى العالم حيث تمت مشاركتها اكثر من 17 ألف مرة وسط آلاف الاعجابات والتعليقات من كل انحاء العالم تقريباً. (للاطلاع على البوم الصور كاملاً) 

يقول رزق، الذي يعرّف عن نفسه في صفحته بانه متخصص في التصوير الجوي، في حديث خاص لموقع IMLebanon أن رحلته في عالم التصوير بدأت بسبب شغفه في هذا المجال حيث انه متخصص في الأساس بالحقوق لكنه طور موهبته وحبه للتصوير على مدى السنوات خصوصاً في مجال التصوير الجوي بالطائرات المسيرة (الـdrone).

ويروي انه بدأ يحمّل صورا التقطها للطبيعة والمناطق اللبنانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويلاحظ انها تحظى بتفاعل كبير، فعمل على ان يقوي هذه الموهبة بالاطلاع والمعرفة حتى اصبح مصورا بدوام كامل.

اما عن الـ60 الصورة الرائعة التي تختصر جمال لبنان خلال 2018، يؤكد رزق انه يعشق دائما زيارة المناطق اللبنانية من الشمال الى الجنوب ومن شرق لبنان الى غربه ويحب ان ينقل تجاربه الى العالم خصوصا عندما يزور مناطق غير معروفة كثيرا، مضيفا ان الفكرة من الصور تكمن باظهار وجد جديد للبنان ليس فقط للبنانيين انما للعالم وعلى الصعيد الشخصي التعرف اكثر الى البلد.

ويشير الى انه قرر بداية وضع 30 صورة وعند اختيار الصور الأفضل لاحظ ان ثمة عددا كبيرا من المناطق ستظلم ولذلك رفع العدد الى 60، مشددا على انه ثمة الكثير والكثير من المناطق الأخرى التي تستحق ان تنضم الى القائمة. وعن الصعوبات التي واجهته، يؤكد رزق انه لم يواجه صعوبات وذلك بسبب انه اخذ الموافقات والرخص اللازمة من الجيش اللبناني وكل ما قام به قانوني.

اما عن التفاعل مع المنشور، فيكشف رزق انه حجم الـreach في فيسبوك وصل الى اكثر من مليوني و100 الف شخص اكثر من نصفهم من خارج لبنان خصوصا من الولايات المتحدة وأستراليا وغيرها، معربا عن سروره لان الكثير من الأشخاص غير اللبنانيين تواصلوا معه وابدوا رغبتهم بزيارة لبنان بعد رؤية الصور.

وعن مشاريعه المقبلة، يوضح رزق انه يحضر امرا مختلفا خلال الـ2019، واعدا ان تكون الصور “اقوى” وتظهر جمالا جديدا للبنان خصوصا بعدما حصل على هذا التفاعل الكبير من الناس.

يورغو البيطار