محفوض: لإعطاء تعويضات للمحررين من السجون السورية

بالتزامن مع دعوة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى النواب الموارنة للاجتماع في بكركي، استذكر رئيس حركة “التغيير” إيلي محفوض “كلام شارل مالك: بكركي من الأهمية بحيث إذا خرب لبنان وبقيت هي سليمة معافاة قوية، ماسكة بيد من حديد بزمام دعوتها التي أنيطت بها أزليًا، فباستطاعتها وحدها أن تعيد تعمير لبنان”.

ودعا، عبر “تويتر”، إلى “الإفراج عن اقتراح القانون الذي قدّمته كتلة “القوات اللبنانية” لإعطاء المعتقلين اللبنانيين المحررين من السجون السورية تعويضات أو معاشات تقاعد”، مشيرًا إلى أن “هذه الفئة لا تزال تعاني تبعات الاعتقال ماديًا ونفسيًا وجسديًا، وعليه فإنني أحث المعنيين خاصة لجنة المال والموازنة البت بالاقتراح بأسرع وقت”.