ريفي: للقاءٍ إسلامي مسيحي موسّع دفاعاً عن نظامنا

أشار اللواء أشرف ريفي إلى أنه “كما أطلق البطريرك صفير نداء العام 2000 رفضاً للوصاية السورية، كذلك أطلق البطريرك الراعي نداء التمسك بالطائف في مواجهة الانقلاب على الدستور وبأن يكون لبنان جزءاً لا يتجزأ من الشرعيتين العربية والدولية”.

وأضاف، عبر “تويتر”: “نُهيب بجميع القيادات السياسية والروحية التعبير بقوة رفضاً للانقلاب ووصاية السلاح والحاجة ملحّة للقاءٍ إسلامي مسيحي موسّع دفاعاً عن نظامنا الديموقراطي والعيش المشترك وعن قِيم الجمهورية”.