خاص IMLebanon: الأميركيون لا يتهمون “داعش” بهجوم منبج

قالت مصادر لبنانية على صلة بالاميركيين إنهم لا يستعجلون اتهام “داعش” بهجوم منبج، الذي أسفر عن مقتل خمسة جنود أميركيين، وأشارت هذه المصادر الى إنه بغض النظر عن إعلان المسؤولية من قبل “تنظيم الدولة الإسلامية”، فإن الأميركيين يجرون تحقيقاتهم الخاصة لمعرفة كل من هو مرتبط بهذه العملية ومن سهلها، وان أطرافا أخرى موجودة في سوريا قد تكون متورطة فيها وسهلتها.

ولفتت هذه المصادر إلى أن هذه العملية أتت في خضم الجدل حول القرار الأميركي بالانسحاب من سوريا، وجولة وزير الخارجية مايك بومبيو في المنطقة وموفديه لشرح قرار الانسحاب من سوريا وحشد القوى ضد إيران. وفي هذا المجال لقد أصبح واضحا أن لا حل سياسيا في سوريا من دون الأميركيين، وفي هذا الحل لن يتخلى الاميركيون عن مطلب تنحي الرئيس الأسد بطريقة أو بأخرى وان من يعتقد أن الولايات المتحدة ستترك سوريا هو مخطئ بنسبة 100%.

وفي الموضوع الإيراني أشارت هذه المصادر، إلى أنه اصبح من الواضح أن الولايات المتحدة لن تسمح ببقاء إيران في سوريا حتى أن المسؤولين الأميركيين يستخدمون كلمة إقتلاع، هذا بالإضافة إلى ما يرجونه من العقوبات المشددة على إيران لجرها إلى طاولة المفاوضات والتسليم بالشروط الأميركية.

وختمت هذه المصادر كلامها بالقول، “إنتظروا تطورات ستساهم في توضيح الموقف الأميركي اكثر ووضع الأمور على السكة التي ترغب بها واشنطن”.