مادورو يقطع العلاقات بواشنطن ويطرد ديبلوماسييها

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وطرد كافة الدبلوماسيين الأميركيين من البلاد في غضون 72 ساعة.

وقال مادورو، في خطاب ألقاه أمام حشود من مؤيديه قرب قصر “ميرافلوريس” الرئاسي في العاصمة كراكاس: “أمرت بقطع كل العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع حكومة الولايات المتحدة”، مؤكدًا “أننا لا نريد العودة إلى عهد التدخلات الأميركية”.

وأضاف: “نحن الأغلبية ونحن شعب هوغو تشافيز. سنبقى في قصر الرئاسة مع أصوات الشعب الذي هو الوحيد من ينتخب رئيسًا دستوريًا لفنزويلا”.

واتهم مادورو وسائل الإعلام الدولية بالتلاعب بالوقائع وتجاهل مظاهرات مؤيديه. كما اتهم المعارضة بمحاولة الانقلاب.

ودعا مادورو الجيش إلى الحفاظ على الوحدة والانضباط.

وكان رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو أعلن نفسه رئيسًا موقتًا للبلاد، وذلك بعد أن اعتبرت المعارضة أن حكم مادورو غير شرعي.