خاص: رئيس مجلس إدارة كازينو لبنان يتخذ إجراءات استثنائية ويشرح لـIMLebanon

يتعرض كازينو لبنان منذ مدة إلى محاولة منافسة من كازينوهات قبرص التركية، وذلك بالاعتماد على لبنانيين يتم توظيفهم لسحب لاعبين من لبنان إلى قبرص، ما يعرّض الكازينو وخزينة الدولة لخسائر بملايين الدولارات.

وهذا الواقع حدا برئيس مجلس إدارة كازينو لبنان رولان خوري إلى اتخاذ سلسلة قرارات جريئة شرحها في اتصال مع موقع IMLebanon كالآتي: قبل مدة ضبطنا أحد موظفي الكازينو يسهّل سفر لاعبين لبنانيين إلى قبرص، فاتخذنا القرار بطرده، وهذا ما حصل في الـ2017. وإذا بنا نكتشف أن الموظف المطرود نفسه يحضر لجمع عدد من لاعبي الكازينو في أحد فنادق بيروت الجمعة 25 كانون الثاني، تحضيراً لتأمين سفرهم إلى قبرص. عند هذا الحد اتصلت به وأنبته وقلت له حرفياً “يا عيب الشوم عليك” فبعدما عملت طوال سنوات طويلة في الكازينو واستفدت من خيراته ها أنت تعمل ضد مصلحته ومصلحة زملائك العاملين فيه”.

وخوري الذي لم يخفِ تعرضه لضغوط سياسية في موضوع الموظف السابق المطرود أكد نيته قريبا كشف أسماء المتدخلين، وناشد الأجهزة المعنية اتخاذ كل الإجراءات لحماية الكازينو من المنافسة غير المشروعة وخلافاً للقوانين التي ترتد سلباً على الخزينة اللبنانية.

وفي معلومات لموقع IMLebanon أن خوري كان علم أن عدداً من موظفي الكازينو زاروا قبرص التركية ولعبوا في كازينوهاتها، فاستدعاهم إلى مكتبه وأنبهم على فعلتهم ووجه إليهم إنذارات بعدم تكرار ما فعلوه، كما أنه سيصدر مذكرة خلال الساعات المقبلة يمنع فيها جميع موظفي الكازينو من اللعب في كازينوهات قبرص التركية تحت طائلة اتخاذ تدابير قاسية جداً.