سمير صالح لـ IMLebanon: نادي الحكمة “رح يبطّل دكانة”… وهذه ضمانتي للجمهور!

لم يخطئ من قال انّ اللجنة الإدارية الجديدة لنادي الحكمة فيها من “ريحة أنطوان الشويري”، نظرا لما تضمه من اسماء رافقت الراحل الكبير بمشواره الرياضي بكل أبعاده. احد هذه الاسماء هو سمير صالح، رئيس رابطة نادي الحكمة في “ايام العزّ” وعضو اللجنة الإدارية الحالية الذي تحدث لموقع IMLebanon عن وضع النادي والعمل الذي ينتظر الإدارية الجديدة.

الجميع يعرف مدى صعوبة المهمة التي تنتظركم … على من تستنتدون للقيام بهذه المهمة؟

لقد دخلنا الى النادي ومع الاسف كانت معلوماتنا تشير الى وجود دين بحوالى مليون و700 ألف دولار أميركي، وإذ يتبيّن انه مليونان و800 ألف دولار. لكن في ظل الجهود الجبارة التي يقوم بها الإستاذ جورج بركات، الذي لولاه لن نستطيع الوصول الى تسويات مع اللاعبين والمدربين، كذلك مشكور المحامي كميل سعادة على مساندته، وإذا الله راد فنحن نسير على السكة الصحيحة. لقد اقتربنا من التوصل الى تسويات مع الاشخاص المعنيين، نحاول الوصول الى حلّ يرضي الجميع وفي القريب العاجل سيسمع جمهور الحكمة اخبارا جيدة. وهنا ايضا مشكور الرئيس ايلي يحشوشي والسيد داني شرابية لانهما يعملان بشتى الوسائل لرفع الإيقاف.

ثمة حديث عن استقدام راميل كوري هل يمكنك تأكيد هذا الخبر؟ 

في قضية الاجانب لم يتخذ القرار بعد، واللجنة الإدارية هي المسؤولة عن إتخاذ القرار. وهنا، اود ان اشير الى انّ ما يذكر على مواقع التواصل لا يعني النادي ، وإن شاء الله تسمعون اخبارا جيدة في هذا الخصوص عبر قنوات النادي.

ماذا عن الخلاف الاخير الذي حصل مع السيد ميشال بو عبدو خصوصا انّ بعض المشجعين تخوفوا من عودة المشاكل الى النادي؟

اولاً، يعطي الف عافية للسيد بو عبدو وهو مشكور لكل ما قدمه للنادي، لكن لم يحصل اي إشكال معه، هو من احب ان يتنحى لاسباب نجهلها كإدارة لكن يجب ان اوضح بأنه ليس عضوا في اللجنة الإدارية لكي يتهيأ للبعض انّ المشاكل عادت للنادي. ولطيمأن الجميع انّ النادي بألف خير والحكمة سيصل الى برّ الامان بوجود هذه اللجنة.

من هم داعمو الحكمة حالياً؟

فليعلم الجميع اننا وصلنا الى الإدارة منذ 15 يوما ولسنا من الاشخاص الذين نحب العمل في العلن او من محبّي القيام بدعاية لأنفسنا. نترك هذه الامور لوقتها، او ربما الى حين إلتئام الجمعية العمومية حيث قد نُعلن عندها عبر بيان مالي عن الداعمين، لكننا لسنا من هواة ان نقوم دائما بالتطبيل والتزمير كل ما حصل شيئ في النادي. نعمل لتحويل النادي فعليا الى مؤسسة، وعلى جمهورنا ان يبدأ في التأقلم مع حقيقة انّنا كلجنة إدارية سنكون مسؤولين من الآن وصاعدا عن إعلامه في التوقيت المناسب عما يجري في النادي، وليس كما كان يحصل في السابق عندما كان يحلو لاي شخص ان يؤلف خبرية ويدور به على مواقع التواصل.

على اي امور سيتركز عملكم في هذه الفترة؟

سيكون لدينا لجان في مختلف المجالات وفي القريب العاجل سنفتح الجمعية العمومية لكل الراغبين بالإشتراك، وبالطبع سيكون لدينا لجان لمواقع التواصل والإعلام والتسويق والجمهور وغيرها.

بعض من الجيل الجديد لا يعرف انك كنت رئيسا للرابطة، ما هو تقييمك للشق الجماهيري خصوصا بعد الاشكالات الاخيرة؟

هذا الموضوع سنعمل عليه بقوة وبتضامن كبير في ما بيننا، يجب ان يعتاد جمهورنا على نمط عملنا فالاخطاء يجب ان توقف، وإما ان نكون جمهورا حضاريا يتقبل الفوز كما الخسارة، او لا نكون. يجب ان يعرف جمهورنا اين حدوده، فالتصرف كما اعتادوا في السابق لا يجوز، كالدخول الى غرف اللاعبين او ما شابه. فليعلم الجميع انّ نادي الحكمة “بطلّ دكانة” وسيعود ناديا محترما ومنظما.