إرجاء جلسة المحاكمة في جريمة الزيادين إلى 5 نيسان

أرجأت هيئة المجلس العدلي برئاسة القاضي جوزيف سماحة وحضور ممثل النيابة العامة القاضي عماد قبلان جلسة المحاكمة في جريمة قتل زياد غندور وزياد قبلان، المعروفة بجريمة “الزيادين”، إلى 5 نيسان المقبل.

وحضر الموقوف علي .ش مخفورًا من دون قيد، فيما أصرت جهة الدفاع على الاستماع الى كل الشهود، فقررت هيئة المحكمة تكرار دعوة الأظناء وسام .ع وأيمن .ص ومصطفى .ص، وأرجأت الجلسة على أن يتم إبلاغ من يلزم أصولًا.

يشار إلى أن هذه الجريمة وقعت في نيسان من عام 2007 على خلفية مقتل شاب من آل شمص وما تبعها من تداعيات عرفت حينها بـ”أحداث جامعة بيروت العربية”، وأحيلت على المجلس العدلي لأنها صنفت “جريمة تمس بأمن الدولة الداخلي وتعرض السلم الأهلي للخطر”.