باسيل: المرجلة عندما كان السوري هنا وليس عندما رحل

رأى رئيس التيار “الوطني الحر” الوزير جبران باسيل أن “قدرنا أن نواجه بالفكر الكبير السياسات الصغيرة و”الله ينجينا وينجي لبنان من الأفكار الزغيرة”.

وأضاف، خلال عشاء هيئة تنورين في “التيار”: قالوا إننا عنصريون واليوم يقولون إننا مع التطبيع مع سوريا لكن نحن نرد عليهم بأن المرجلة كانت عندما كان السوري هنا وليس عندما عاد إلى سوريا”.

وتابع: “عام 2011 قالوا إننا عنصريون وإن علينا أن نقيم مخيمات على الحدود، فلو حصل ذلك لكان لبنان مسيجا بالمخيمات بدلا من أن يكون مسيجا بجيشه”.

وأشار إلى أن “التفكير الصغير هو أن نفكر أن لا بأس إذا بقي النازحون بضع سنوات إضافية طالما بعض السفراء راضين أما التفكير الاستراتيجي فهو أن نواجه مهما تحملنا لأن هويتنا مهددة وليس فقط اقتصادنا”.

وأردف: “التفكير الصغير هو أنك إرضاء لدولة أو مجموعة دول تضرب دولتك. فالفكر الصغير يعني لبنان الصغير لأن سوريا المقسمة والمنطقة المقسمة يعنيان حكما تقسيم لبنان والعكس صحيح، فإسرائيل هي الكيان العنصري الآحادي وتريد المنطقة مقسمة”.