أبو فاعور: لولا المصالحة لم يكن هناك إعادة بناء للوطن

أكد وزير الصناعة وائل ابو فاعور انه “لولا المصالحة بين وليد جنبلاط والبطريرك مار نصرالله بطرس صفير، لم يكن هناك اعادة بناء للوطن، ولولا المصالحة لم يكن هناك امكانية لبث الروح الاستقلالية ولاعادة النظام الديمقراطي ونظام الحريات في لبنان. المصالحة التي تعبر عن روح لبنان الحقيقية هي الاساس الذي بني عليه كل ما جرى من انجازات حتى اللحظة”.

وقال أبو فاعور خلال زيارته مطران زحلة والبقاع الغربي وراشيا للموارنة جوزيف معوض، في دار المطرانية في كسارة: “زيارتنا اليوم للتأكيد على ان المصالحة اصبحت واقعا نعيشه في وجداننا وضميرنا وحياتنا اليومية ونتمسك بها اليوم اكثر من اي وقت مضى”.

وأضاف: “ندخل الى زحلة من باب المحبة ومن بابها المحب في هذه الدار التي نعتبر انها ليست مرجعية للموارنة ولا مرجعية المسيحيين، بل مرجعية كل ابناء المنطقة واهل المحبة، ونتمنى ان نكون من اهل المحبة”.