متى يفتح “الحزب” ملفي مجلس الجنوب و”إليسار”؟

سألت مصادر سياسية متابعة للحرب التي أعلنها “حزب الله” على الفساد: متى يقرّر الحزب أن يفتح ملفات مثيرة وتحوم حولها مجموعة أسئلة مثل ملفات مجلس الجنوب الذي لا يجرؤ أحد على مقاربته، ومشروع “إليسار” الذي تستمر الدولة في دفع أموال ورواتب وأجور لموظفين لا يزالون مسجلين فيه من دون أي عمل في ظل توقف المشروع منذ سنين طويلة؟ أم أن الملفات المتعلقة بأقرب حلفائه لا يجب الاقتراب منها؟