افتتاح شارع ستافرو جبرا في ساسين

افتتح محافظ بيروت القاضي زياد شبيب شارع رسام الكريكاتور الراحل ستافرو جبرا في محلة ساسين – الأشرفية ومعرضًا لأعماله في ڤيلا ليندا سرسق، في حضور النائب عماد واكيم، الوزيرين السابقين ملحم الرياشي وزياد بارود، نقيب المحررين جوزيف قصيفي، نائب رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس إيلي أندريا، وأعضاء من المجلس البلدي وفاعليات سياسية واجتماعية وفنية وممثلي قوى أمنية وأفراد العائلة.

ورأى شبيب أن “ستافرو جبرا مبدع طبع بأعماله الكثيرة والمتنوعة والعميقة، والتي ستخلّد ذكراه، حقبة من تاريخها الحديث”، وقال: “إن حب بيروت هي نقطة مشتركة بيننا وبين ستافرو جبرا. كنت ألتقيه في الشارع، ورأيت لديه كل هذا الشغف والحب والاندفاع. لقد أمضى حياته على هذا المنوال، وأعطى بيروت، سواء أكان في مجال التصوير الفوتوغرافي أو الرسم الكاريكاتوري، كل الحب الذي تستحقه، والذي عبّر عنه بالتمسك بها في أصعب الظروف”.

وشكر شبيب للمجلس البلدي “تلقفه المبادرة وقراره تسمية شارع باسم ستافرو جبرا”، وقال: “بيروت أحبت ستافرو جبرا، وهو أحبها، وهذه التسمية هي نوع من مبادلة هذا الحب الذي قدمه لبيروت، التي تقول له اليوم إنها متعلقة به وذكراه ستكون خالدة في شوارعها وفي كل مكان كان يعبره ويصور فيه”.

من جهته، اعتبر بارود أن “ستافرو كان يتكلم أفضل من الجميع من خلال الرسم”، وقال إن “المعرض يظهر ستافرو الحي، الذي ما زلنا معه نتنفس حرية، فأمثاله يتركون أثرًا”.