كبارة لـIMLebanon: مستمرّ بالمعركة النيابية.. و”كل شي بوقته حلو”

غداة اللقاء الذي عقد بين رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري واللواء اشرف ريفي في دارة الرئيس فؤاد السنيورة، اعلِن بعن دعم ريفي لمرشحة “المستقبل” ديما جمالي عن الانتخابات النيابية الفرعية في طرابلس، ما يؤشر الى امكان حصول شبه اجماع سياسي يؤمن عودة جمالي الى مجلس النواب مجددا بعد الطعن بنيابتها من قبل المجلس الدستوري.

لكن المرشح لهذه الانتخابات سامر كبارة (وهو ابن شقيق النائب محمد كبارة) يؤكد في اتصال مع موقع IMLebanon استمراره بالترشح للانتخابات الفرعية.

ويؤكد تشجيعه كافة المصالحات السياسية لمصلحة طرابلس وتأييده فكرة ان يكون الجميع يدا واحدة في طرابلس “ففي النهاية هذا هدفنا”، مشددا على ان المعركة ليست سياسية خصوصاً وأن الأجواء كانت تشير الى ان التوافق السياسي سيحصل.

كبارة يلفت الى ان “معركتنا ضد الطريقة التي تعاملوا بها مع طرابلس”، مشيرا الى انه يمثل “المجتمع الحر بوجه التوافق الذي لم يوصل المدينة الى مكان منذ عشرات السنوات وحتى اليوم”. ويعرب عن أسفه لان المدينة تدفع ثمن الخلافات ثم التفاهمات على مر السنوات، فيما وضعها يتراجع”.

ويقول كبارة “مستمر بترشيحي”، خاتمًا ردا على سؤال عمن “يتكئ عليه” سياسيًا في هذا المجال: “كل شي بوقته حلو…”

يورغو البيطار