فرنجية: لا شيء يبشر بالخير!

أعلن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية عن ان التعيينات مرطوحة حتى يأخذها فريق معين، ولا شيء يبشر بالخير حتى الان، لافتاً الى “اننا نحترم نوايا الرئيس ميشال عون ولكننا نريد ان نرى اذا كانت هذه النوايا ستتحقق”.

وقال فرنجية بعد زيارته مقر الرهبنة اللبنانية المارونية في غزير: “نحن والرئيس نبيه بري في نفس المشروع السياسي منذ العام 1990، ومشكلة التيار الوطني الحر انه يريد ان يحتكر هذا المشروع السياسي”، مشيراً الى “اننا نصلي على نية ان نخرج من المأزق الاقتصادي وهناك صفر خلاف بيننا وبين الموارنة وانا جاهز عندما يريد الرئيس عون ان يستدعيني”.

وعن موضوع عودة النازحين، أوضح فرنجية انه “يجب ان نفعل ما يتناسب مع مصلحة لبنان، وان لا نكون ورقة ضغط بيد اي دولة بموضوع النازحين، ومصلحة لبنان تقضي الحوار مع سوريا”ن لافتاً الى “اننا منفتحون على الجميع وانا رجل حوار ونحن ضد الإلغاء، ولا مشكلة شخصية مع احد”.