IMLebanon

مطلوبان خطيران بقبضة الأمن!

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، في بيان أنه “في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للحد من عمليات سرقة الدراجات الآليّة من مختلف المناطق اللبنانية والتي كثرت في الآونة الأخيرة ضمن محافظة بيروت من قبل عصابة مجهولة الهوية، كثّفت الشعبة جهودها الاستعلامية لكشف هوية المتورطين والعمل على توقيفهم.”

وأضافت في بيان: “بنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها دوريات الشعبة ضمن مدينة بيروت، تمكّنت من تحديد هوية المشتبه بهما بتنفيذ عمليات سرقة الدراجات الآليّة وهما السوريّان:

خ. ش. (مواليد عام 2001)
ر. أ. (مواليد عام 2000)
وهما من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا سرقة، ويعتبران من الاشخاص الخطرين ومسلحين بصورة مستمرّة.

بتاريخ 17/6/2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفّذت قوة من شعبة المعلومات كمينًا محكمًا في وسط بيروت نتج عنه توقيفهما على متن دراجة آليّة مسروقة لون أسود. وخلال عملية التوقيف أقدم الاول على شهر مسدسه الحربي محاولا إطلاق النار باتجاه عناصر القوة، فتمت السيطرة عليه من قبل العناصر، وتمّ تجريده من مسدسه.”

وختمت: “وبتفتيشهما والدراجة، تم ضبط كيس نايلون شفاف بداخله مادة مخدرة من نوع هيرويين. بالتحقيق معهما، اعترفا بتنفيذ أكثر من /6/ عمليات سرقة دراجات من منطقتي وسط بيروت والمنارة، وأنهما يبيعان الدراجات المسروقة داخل مخيم شاتيلا مقابل مبلغ مالي يتراوح بين /2،500،000/ و/3،000،000/ ل.ل. كما اعترف الاول بتعاطي المخدرات.

أجري المقتضى القانوني بحقهما وأودعا مع المضبوطات المرجع القضائي المختص بناء على إشارة القضاء.”