IMLebanon

نجم ليفربول السابق يهاجم رونالدو: جعل الفريق أسوأ!

اعتبر نجم ليفربول الإنكليزي السابق، جيمي كاراغر، ان البرتغالي كريستيانو رونالدو كان عليه أن يخبر فريقه مانشستر يونايتد برغبته في الرحيل بنهاية الموسم، بدلاً من إثارة الجدل في تموز الجاري.

وكان رونالدو قد عاد إلى أولد ترافورد العام الماضي، بعدما تمتع بمسيرة رائعة في 12 موسماً مع ريال مدريد ويوفنتوس، لكن تقارير صحافية، ذكرت أن النجم البالغ من العمر 37 عاماً يرغب في مغادرة النادي مجدداً.

وذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية، أن النجم البرتغالي يسعى للعب في دوري أبطال أوروبا، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يحدث مع مانشستر يونايتد الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السادس ببطولة الدوري الإنكليزي.

من جانبه أثار جيمي كاراغر الجدل مع غاري نيفيل قائد مانشستر يونايتد السابق عبر “تويتر” حين كتب: “رونالدو فعل بالضبط ما ظننت أنه سيفعله، لقد سجل أهدافاً لكنه جعل الفريق أسوأ، طلب الانتقال يدحض تماماً فكرة أنه رفض عرض مانشستر سيتي بسبب حبه لمانشستر يونايتد”.

وأثارت تصريحات كاراغر غضب نيفيل الذي قال: “لقد فهمت، لكنه رفض سيتي بسبب حبه لمانشستر يونايتد، يمكنه فعل ذلك وهو يريد الرحيل هذا الصيف، لقد غادر من قبل لكنه لا يزال يحب النادي، استمتع بليلة السبت وبفترة نجاحك القصيرة”.

ورد كاراغر: “سيتي لم يكن يريده أيها المهرج، وأنت نفس الشخص الذي كنت تقول ذلك وكأن إلفيس وصل إلى مانشستر، لقد غادر إلفيس المكان”.

وأضاف: “لماذا الآن تحديداً، هل أخبره إيرك تن هاغ بأنه ليس ضمن خططه أو سيلعب دوراً محدوداً، بالتأكيد كان عليه فعل ذلك في نهاية الموسم الماضي، هذا التصرف الصحيح بالنسبة للنادي”.

وسجل رونالدو 24 هدفاً في كل البطولات الموسم الماضي، ومنها 18 هدفاً في الدوري الإنكليزي.