IMLebanon

“أسلوب عصري” لخفض ضغط الدم بسرعة!

توصّلت دراسة إلى أن ممارسة اليقظة التي تهدئ العقل والجسم هي طريقة فعّالة للغاية لفحص ضغط الدم.

ولاحظ الأشخاص الذين مارسوا هذه التقنية إنخفاض مستوياتهم أربع مرات أكثر من المجموعة الضابطة التي تلقت رعاية قياسية لا تتضمّن أدوية.

وتساعد ممارسة اليقظة الذهنية الأشخاص على إدارة عواطفهم بشكل أفضل وتعزيز وعيهم بأنفسهم. ويُعتقد أن التنفّس العميق يساعد في توسيع الأوعية الدموية، ما يسمح بتدفق المزيد من الدم من خلالها وخفض ضغط الدم. كما أن الأشخاص الذين يشتركون في ممارسات اليقظة الذهنية هم أيضا أكثر عرضة لاتخاذ خيارات غذائية صحية وأن يصبحوا نشيطين بدنياً، ما يعزّز صحة القلب بشكل عام.

ودرس باحثون من جامعة براون 200 مشارك في رود آيلاند، يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وفي ستة أشهر، شهد المشاركون في برنامج اليقظة انخفاضاً بنحو ست نقاط في ضغط الدم الانقباضي – وهو الرقم الأعلى في قراءة الدم.

وتقيس قراءة الضغط الانقباضي الضغط الذي يمارسه القلب على الشرايين عندما ينبض القلب. وفي الوقت عينه، شهدت المجموعة الضابطة انخفاضا بمقدار 1.4 نقطة.

وللمقارنة، فإن الأشخاص الذين يتناولون أدوية تهدف إلى خفض ضغط الدم سيشهدون انخفاضاً بمعدل تسع نقاط في ضغط الدم الانقباضي. ويوجد للانخفاض الطفيف في ضغط الدم الانقباضي مردود كبير. وثبت أن الانخفاض بمقدار خمس نقاط يقلّل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الشديدة مثل النوبة القلبية بنسبة 10 في المئة.

وقال معد الدراسة الرئيسي ومدير مركز اليقظة في جامعة براون الدكتور إريك ب.لوكس: “يشبه الأمر تقريباً عالماً يراقب بفضول وموضوعية المعلومات الواردة من خلال أعضاء الحس والعقل، ثم الاستجابة بمهارة لتلك المعلومات”.

وحضر نصف المشاركين الذين التحقوا ببرنامج خفض ضغط الدم المستند إلى اليقظة، جلسة توجيه جماعي، وثماني جلسات جماعية أسبوعية، ومنتجعاً لليقظة الذهنية طوال اليوم.

وتعرف اليقظة بأنها مصطلح واسع يشمل مجموعة من الأنشطة التي تعزّز الصحّة العاطفية للشخص، مثل التأمل واليوغا والتاي تشي وغيرها من الفنون الزوجية منخفضة التأثير، وتمارين التنفس.

ويكمن الهدف من ممارسة أنشطة العقل والجسم، في تحديد وعلاج أنماط السلوك السيئ وزيادة قدرة الشخص على تنظيم العواطف وتقليل التوتر والقلق المزاج وتخفيف أعراض الاكتئاب.

وكان الأشخاص الذين مارسوا أنشطة اليقظة أكثر ميلا أيضاً إلى الحفاظ على نظام غذائي جيد ونظام لياقة بدنية وعلاقة صحية مع الكحول ومستويات توتر يمكن التحكم فيها، وكل ذلك يساهم في خفض ضغط الدم وصحة القلب.

وقال الدكتور لوكس: “اليقظة تشمل أيضا مفهوم التذكر، أو بعبارة أخرى، تذكر إحضار حكمة المرء (أينما تم اكتسابها، مثل من متخصصي الرعاية الصحية أو رسائل الصحة العامة) في اللحظة الحالية”.

وأضاف: “الحكمة في سياق مستويات ضغط الدم المرتفعة قد تشمل معرفة أن الممارسات القائمة على الأدلة، مثل النشاط البدني والنظام الغذائي واستهلاك الكحول المحدود والالتزام بالأدوية الخافضة للضغط، يمكن أن تحسن الرفاهية”.

وتشير مجموعة متزايدة من الأبحاث العلمية إلى أنها في الواقع تساعد الناس على الاسترخاء وتبديد مشاعر الغضب أو التهيج أو نفاد الصبر.