IMLebanon

خاص- الاستدعاءات تتوالى.. أسعد بشارة: يحاولون ترهيبنا ولن نرضخ!

تستمر السلطة بممارسة سياسية كمّ الأفواه وقمع الحريات ومحاولات الترهيب، وذلك كلّما انتقد صحافي في مقال أو تغريدة أداء الحكام أو كلّما كشف إعلامي عن فسادٍ وهدرٍ. وفي جديد مسلسل خنق الحريات، استدعاء الصحافيَين أسعد بشارة ونوفل ضو الى فرع جرائم المعلوماتية من دون إعلامهما بسبب الاستدعاء. الصحافي أسعد بشارة يقول في حديث لـIMLebanon، بعد… اقرأ المزيد

خاص: بالتفاصيل… ماذا يعني أن نصبح في جهنم؟!

فاضت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات على عبارة رئيس الجمهورية ميشال عون بأنه “في حال لم تتشكل حكومة فنحن ذاهبون إلى جهنّم”، وانقسم المعلقون بين الساخرين والمنتقدين وبين المدافعين. ولكن لم يسأل أحد نفسه ماذا تعني عبارة أننا “ذاهبون إلى جهنم”؟ في الوقائع التي يكشفها مطلعون، فإن ما ينتظر اللبنانيين لا يقلّ في العمق عن العيش… اقرأ المزيد

خاص IMLebanon: إذا كانت المالية لـ”أمل” فـ”الطاقة” لـ”التيار”؟!

يبدو أن العقد أمام ولادة الحكومة الجديدة لا تقتصر على مطالب الثنائي الشيعي. فبحسب المعلومات أن “التيار الوطني الحر” أبلغ المعنيين بأنه يؤيد المداورة الشاملة في الحقائب، ولكن إذا لم تحصل المداورة الشاملة وإذا بقيت وزارة المالية من حصة حركة “أمل” فإنه عندها سيتمسك بحقيبة الطاقة. وفي هذا السياق، كشفت المعلومات أن رئيس “التيار الوطني… اقرأ المزيد

خاص: إصابات بكورونا في “الشؤون” والمدير العام يخفي!

أكدت معلومات خاصة لموقع IMLebanon أن المدير العام لوزارة الشؤون الاجتماعية عبدالله أحمد يرفض الالتزام بأي معايير للسلامة العامة بين الموظفين والمواطنين في مواجهة فيروس كورونا. وهو خلافاً لكل الإجراءات المعتمدة في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة يُلزم جميع الموظفين بالحضور يومياً من دون اتخاذ أي إجراءات في ما يتعلق بالسلامة والتباعد الاجتماعي بين الموظفين، وبين… اقرأ المزيد

لماذا استثناء رئيس مجلس القضاء الأعلى؟!

في معلومات خاصة لموقع IMLebanon أن مسؤولي القصر الجمهوري استبعدوا رئيس مجلس القضاء الأعلى الرئيس سهيل عبود من الدعوة إلى احتفالية مئوية لبنان الكبير في قصر بعبدا خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت. وأكدت مصادر متابعة لموقعنا أن استثناء رئيس مجلس القضاء الأعلى من الدعوة يشكل، إضافة إلى الخطيئة البروتوكولية الفادحة، ضرباً لمبدأ… اقرأ المزيد