IMLebanon

عن العمالة والوجدان: العداوة كالحبّ لا إكراه فيها

  أين أصبح العميل شربل قزّي؟ مَن يذكر اسمه أصلاً؟ ذاك الاسم الذي شغل الفضاء الإعلامي اللبناني، قبل سبع سنوات، إثر قرار محكمة التمييز العسكريّة إخلاء سبيله. كان مداناً قبل ذلك، مِن قبل المحكمة العسكريّة الدائمة، ومحكوماً عليه بالسجن سبع سنوات (فقط) بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي. كأن لم يكف أليس شبطيني، القاضية رئيسة محكمة… اقرأ المزيد

«استقامة» سياسيّة نادرة فضَحَت «العفن» القضائي

    هذه المرّة لا علاقة للسياسة بالقضاء. هذه المرّة القضاء، هو نفسه، يُريد وبإصرار أن يرتكب قباحة. السياسيّون، وفي مرّة نادرة، يقولون له كن مستقلّاً، لا تكن طائفيّاً ومناطقيّاً، فيما هو يقول كلا، لا أريد ذلك. نحن أمام واقعة لافتة، جديرة بأن نبني عليها، لفهم أنّ المنظومة القضائيّة في لبنان لم تهبط علينا مِن… اقرأ المزيد

عمليات صرف جماعي: «تنظيف» بنك «السنّة»… مِن أهله!

     لم يكن «للحريريّة» أن تكون في لبنان، كظاهرة أبعد مِن «مالية» (بمعنى تقديمات الحريري لمواطنين)، لولا المصارف. لولا بنك البحر المتوسّط، تحديداً، الذي أصبح أخيراً «بنك ميد». هو المصرف الذي اقترن اسمه باسم رئيس الحكومة السابق، الراحل رفيق الحريري، منذ منتصف تسعينات القرن الماضي. كانت وكالة «رويترز» نشرت، قبل 14 عاماً، إثر اغتيال… اقرأ المزيد

مكافحة الفساد بتمويل أميركي

    المؤتمر «الفسادي» كان برعاية وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإداريّة مي شدياق كمَن ألقى على منظّمي المؤتمر ماءً بارداً، فارتشعوا، كان سؤال أحد الحاضرين: «ماذا عن المبالغ بعشرات الملايين التي تأتي إلى الجمعيّات (غير الحكوميّة) مِن الخارج، كيف عم تنصرف؟ وشو أهداف الجهات المانحة؟». لم يُجبه أحد. قفزوا فوق سؤاله لمصلحة أسئلة «ألطف». سألنا… اقرأ المزيد

باسيل ورفاقه… شَكَر الله «سعْيَكم»

  وزير الخارجيّة جبران باسيل في الوسط، خمسة وزراء إلى يمينه، ومثلهم إلى يساره، فتكتمل صورة تكتّل «لبنان القوي» أو «الثلث المعطّل» في الحكومة. لعلّ هذه الصورة، وما رافقها مِن انضباط تنظيمي، هي أهمّ ما «بثّه» المؤتمر الصحافي الذي عقده التكتل، أمس، في مقرّ «ميرنا الشالوحي». قرّر التكتّل أنّ يأخذ على نفسه تحدّياً، تحت طائلة… اقرأ المزيد

«انفخ باللبن يطلعلك»… سنيورة

  سياسة   قضية اليوم         في مؤتمره الصحافي، أمس، وفي سياق ضربه مثلاً، قال فؤاد السنيورة: «مثلاً، كل واحد فيكم عنده دفتر شيكات وبتعرفوا، فـ(…)». باختصار، هذا هو السنيورة. كلّ الناس عنده يتداولون الشيكات. مَن لا يفعل، فهو في حيّز العدم. هو السنيورة، الذي ما ارتبط الصيت السيّئ بشخص، بين الناس، كما ارتبط… اقرأ المزيد