• Subscribe to newsletter

الى «المختلط» در.. وبالاجماع

في نظرة  الى خريطة المواقف والتطورات التي اعقبت قرار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، استخدام صلاحياته الدستورية في المادة 59 وتعليق عمل مجلس النواب شهراً، يمكن التفاؤل بالمستقبل الانتخابي والنظر الى الجزء «المليان» من الكوب، كما اكدت اوساط سياسية عاملة على الخط الانتخابي ، متحدثة عن تقدم كبير على محور الصيغة المقبولة من الجميع، ولو ان هذا الجميع لديه ملاحظاتها وتعديلاته، الا ان مجرد الانتقال الى مربع التخلي عن التمترس خلف الشروط، شكل نقلة نوعية يمكن البناء عليها للوصول الى التوافق المنشود، مشيرة الى انطلاق ورشة اتصالات بين المقار السياسية كافة واعضاء اللجنة الوزارية التي ستكثف اجتماعاتها خلال عطلة عيد الفصح علّها تنجز المهمة لترفع الى مجلس الوزراء صيغة الحد الادنى المقبولة لاقرارها، بحيث يصبح التمديد التقني حتى ايلول متاحاً ومتوافقاً عليه.

 معراب وصيغة القانون

ومنذ تعليق التحرّكات ضد التمديد، انكبّت دوائر معراب المختصة على عقد اجتماعات لوضع الملاحظات «بالجملة» وإدخال تعديلات على اقتراح «التأهيل الطائفي» على مرحلتين كي يقترب قدر الامكان مما كان سيُحققه «المختلط» لجهة المناصفة وصحة التمثيل، قبل تسليمها الى «التيار الوطني الحرّ» و»تيار المستقبل».

وقالت مصادر قواتية ،تعليقاً على ما اعتبره البعض «مسرحية جاهزة» كادت تجر البلاد الى منزلق خطير عبر المواجهة المفترضة في الشارع فيما المُخرج يدرك النهاية الحتمية: لم يكن امر استخدام الرئيس صلاحيته الدستورية محسوماً، ولا فرض الامر الواقع على شريحة واسعة من اللبنانيين مقبولا. هدف تحركنا تركز على ممارسة الضغط بكل الوسائل الديموقراطية لحمل الطرف الآخر على التراجع عن الاصرار على أخذ البلاد الى التمديد عنوة وبمعزل عن رأي الاخرين، وسالت ماذا لو لم تكن صلاحية المادة 59 موجودة، الم تكن البلاد امام مواجهة مفتوحة لالغاء التمديد بقوة الديموقراطية ؟ واضافت: تحركنا كان بمعزل عن المخرج التسوية الذي تم الوصول اليه بعدما تمنى المعنيون على الرئيس استخدام صلاحياته، فلا رئيس مجلس النواب نبيه بري كان في وارد التراجع عن الدعوة الى الجلسة التشريعية ولا رئيس الحكومة سعد الحريري في مجال اعلان مقاطعته للجلسة، فكانت صلاحية الرئيس مخرجا لائقا للجميع.

جزء من سلة

أوضحت مصادر سياسية متابعة «ان الاتفاق على الصيغة التأهيلية، قد يكون جزءا من «سلّة» تتضمن ايضا تعهّدا بتشكيل مجلس شيوخ فينتخب هو، في الاستحقاق الذي يلي الانتخابات النيابية المنتظرة، على الاساس الارثوذكسي، فيما تعتمد النسبية الكاملة أو الانتخاب من خارج القيد الطائفي في البرلمان، اضافة الى ارساء اللامركزية الادارية.

ماذا عن الحزب؟

ودعت المصادر الى رصد المواقف التي ستصدر عن «حزب الله» في المرحلة المقبلة للتثبت من حقيقة تخلّيه عن «النسبية» الكاملة، علما انها كشفت ان «حزب الله» ابلغ باسيل في الساعات الماضية موافقته مبدئيا على التأهيلي. فبعدما رفض غير صيغة لـ»المختلط» وأسقطها، كان من الصعب أن يرفض التأهيلي أيضا، خصوصا ان حليفه الرئيس بري سبق ان طرح مشروعا تأهيليا.

واشنطن تطالب بانسحاب الحزب

وفي موقف أميركي لافت، طالبت الولايات «المتحدة «حزب الله» بالانسحاب فوراً من الأراضي السورية، والتوقف عن دعم قوات نظام بشار الأسد، والإضرار باستقرار لبنان نفسه». ورد الناطق باسم وزارة الخارجية مارك تونر على تهديدات «الحزب» في بيان «غرفة العمليات المشتركة» باستهداف الولايات المتحدة بعد الغارة على قاعدة الشعيرات، قائلاً إن «الولايات المتحدة، تأخذ تهديدات حزب الله مأخذ الجد وتتعامل بجدية كاملة مع أي تهديد صادر عن أي منظمة إرهابية أجنبية».

القائد يحذر الارهابيين

وتفقد قائد الجيش العماد جوزف عون الوحدات العسكرية المنتشرة في مدينة صيدا ومحيط مخيم عين الحلوة، داعيا قادة الوحدات إلى تكثيف التدابير الأمنية، لا سيّما في محيط المخيم والمعابر المؤدية إليه، لحماية المواطنين ومنع تسلّل الخارجين على القانون، معلنا إنّ أمن المخيمات الفلسطينية وأيّ بقعة من الأراضي اللبنانية هو جزء من الأمن الوطني الشامل، وبالتالي فإن من مصلحة الجميع الإسهام في حماية الاستقرار وذلك من خلال عدم إيجاد أي ملاذ آمنٍ للإرهابيين».