أسرار “الجمهورية”

 

نقل عن رئيس كتلة نيابية إمتعاضه من موقف حزب حليف، بحيث يعمد هذا الحزب الى الإعراب عن التأييد العلني لمطلب يصر عليه رئيس الكتلة.. أما في السر، فيكون هذا الحزب أكثر الرافضين لهذا المطلب.

إستغربت أوساط سياسية كثرة زيارات مرجعية إقتصادية إلى مقر رسمي حيث بلغت نحو مرة في الأسبوع فيما كانت زياراته لا تتعدّى مرّة في السنة.

لوحظ وجود ما يشبه العتب من دولة عربية مؤثرة بشأن الطريقة التي عوملت بها وكانت تعتبر أنها تستحق إهتماماً أكبر من مسؤول لبناني محسوب عليها.